سوريا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

تتضمن بناء 200 ألف وحدة سكنية ومستشفيات ومناطق صناعية ومرافق متنوعة.. تفاصيل الخطة التركية في المنطقة الآمنة بسوريا ؟


وكالة الفرات للأنباء



كشفت وسائل إعلام تركية تفاصيل خطة تأهيل المنطقة الآمنة في سوريا التي تحدث عنها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي من المقرر أن تستوعب نحو مليون لاجئ سوري. 
وبحسب الخطة، فإنه سيتم توطين مليون سوري في 200 ألف وحدة سكنية يتم إنشاؤها في المنطقة الآمنة، بتكلفة تصل إلى 23.5 مليار يورو، يتم تمويلها من قبل صناديق أجنبية.


وتتضمن الخطة التي نشرتها قناة "NTV"، التركية اليوم  الجمعة 27 أيلول 2019 ، إنشاء 140 قرية بطاقة استيعابية تصل إلى 5 آلاف نسمة لكل منها، كما ستشمل إنشاء 10 بلدات مركزية بتعداد سكاني يصل إلى 30 ألف نسمة لكل منها.
وستضم كل قرية من القرى التي من المتوقع إنشاؤها منازل تبلغ مساحة الواحد منها 100 متر مربع، من أصل 350 متر مربع مخصصة لكل منزل، كما سيتم منح كل أسرة أرض يمكن زراعتها.


وستضم كل قريبة ألف مسكن، ومسجدين، ومدرستين، ومركز شبابي وصالة رياضة،أما في البلدات الكبرى العشر، والتي سيتم استيعاب 30 ألف سوري في كل منها، فسيتم بناء 6 آلاف مسكن بمساحة 100 متر مربع لكل منها.


كما ستشتمل البلدات المركزية على 11 مسجداً و9 مدارس وصالتي رياضة مغلقتين، و5 مراكز شبابية،ومن حيث المرافق الصحية، فإنه سيتم إنشاء مستشفيات بطاقة استيعابية تصل إلى 10 أسر في 8 بلدات، في حين ستصل إلى 200 سرير في البلدات والمدن. 
وإضافة إلى ذلك سيتم تأسيس منطقة صناعية في البلدات المنشأة لتشجيع الاستثمار وجلب رؤوس الأموال لتوفير فرص عمل حقيقية للسوريين في المنطقة. 


وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد عرض مؤخراً خلال كلمته، أمام قادة العالم في الجمعية العامّة للأمم المتحدة في 24 ايلول الجاري بنيويورك، رؤية تركيا للمنطقة الآمنة والتي تمتد من مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي الى مدينة المالكية بريف القامشلي وبمساحة  480 كيلومتر على طول الحدود السورية التركية، قادرة على استيعاب نحو 3 ملايين سوري.


وتضم هذه المساحة على عمق 30 كيلومتر من شمالي وشمالي شرقي سوريا، مدن جرابلس ومنبج وعين العرب و عين العرب ( كوباني)، و تل أبيض و سلوك و رأس العين والدرباسية و عامودا والقامشلي والمالكية.
وبين أردوغان في كلمته أن بلاده تواصل مباحثاتها مع الولايات المتحدة وباقي الأطراف حيال إقامة منطقة آمنة شمال شرقي سوريا.


وأضاف اردوغان في المرحلة الأولى، ننوي إقامة ممر سلام بعمق 30 كم وعلى طول 480 كم، وتوطين مليوني سوري في هذه المنطقة بدعم من المجتمع الدولي. 


وأوضح إنه بالإمكان رفع عدد السوريين الذين سيعودون من تركيا ودول أوروبية إلى 3 ملايين في المنطقة الآمنة، في حال تمت توسعتها لتصل إلى خط محافظتي دير الزور والرقة السوريتين. 
وختم أردوغان حديثه أن بلاده تخطط لعقد مؤتمر دولي يشارك فيه لبنان والعراق والأردن، حول أزمة اللاجئين.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.