سوريا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

شرقي الفرات على موعد مع خريف ساخن.. تركيا تقرع طبول الحرب وقسد تتوعد بحرب شاملة على طول الحدود


وكالة الفرات للأنباء



مع اقتراب فصل الصيف من نهايته، ستكون الساحة في شرقي الفرات مقبلة على خريف ساخن، مع توقعات بحرب تركية وشيكة ضد ميليشيا قسد الإنفصالية التي يشكل تنظيم PKK الإرهابي عمودها الفقري، وسط تصريحات مليئة بالوعيد والتهديد. 


إذ أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت 5 تشرين الأول 2019، أنه أصدر توجيهات لإطلاق عملية عسكرية وشيكة ضد الإرهابيين في شرق الفرات شمالي شرق سوريا.
جاء ذلك في كلمة له خلال اجتماع تشاوري لحزب "العدالة والتنمية" الحاكم، في العاصمة أنقرة.


وقال أردوغان : أجرينا استعداداتنا وأكملنا خطة العملية العسكرية في شرق الفرات، وأصدرنا التعليمات اللازمة بخصوص ذلك. 
وحول موعد إنطلاق العملية أشار أردوغان إنها قريبة إلى حد يمكن القول إنها اليوم أو غد،وستكون العملية من البر والجو.


وأضاف أردوغان: وجهنا كل التحذيرات إلى محاورينا حول شرق الفرات، لقد كنا صبورين بما فيه الكفاية، ورأينا أن الدوريات البرية والجوية المشتركة مجرد كلام،مؤكدا أن الهدف من العملية هو إرساء السلام في شرق الفرات ، إلى جانب دحر خطر الإرهاب من الحدود الجنوبية للبلاد.


وبيّن أن عدم تمكن اللاجئين من العودة إلى المناطق التي يسيطر عليها تنظيم YPG الإرهابي، والنظام، سببه أن الناس لا يأمنون على حياتهم وممتلكاتهم ومستقبلهم هناك.
وأوضح أنهم يخططون لتوطين حوالي مليوني سوري في المناطق السكنية التي سينشؤونها في المنطقة الآمنة، وفي المدن والبلدات الموجودة في المنطقة.


وأشار أنه لا ينتابه أدنى شك بوقوف الأشقاء السوريين بكل قواهم إلى جانب تركيا،مشددا على أن بلده مضطرة لتنفيذ العملية العسكرية واتمامها بنجاح من أجل حماية أمن تركيا، وتمكين الإخوة السوريين من العودة إلى ديارهم في أقرب وقت ممكن. 
وأوضح أردوغان: إذا لم نتخذ هذه الخطوة العملية العسكرية اليوم، فإننا سنواجه مشاكل أكبر بكثير في المستقبل. 


وختم أردوغان : لن ننتظر لتصل المخاطر إلى أبوابنا، وسنحل المشكلة في مصدرها، ولا يحق لأحد أن يلقي اللوم على تركيا بهذا الخصوص. 


ومن جانبها ردت ميلبشيا قسد الإنفصالية التي يشكل تنظيم YPG الإرهابي عمودها الفقري على التصريحات التركية،متوعدة بحرب شاملة على طول الحدود الجنوبية لتركيا. 


جاء ذلك على لسان مدير المكتب الإعلامي للميليشيا  "مصطفى بالي"، في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر اليوم، السبت 5  تشرين الأول 2019، قال فيها “لن نتردد في تحويل أي هجوم غير مبرر من جانب تركيا إلى حرب شاملة على الحدود بأكملها للدفاع عن أنفسنا وشعبنا”.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.