"الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني : “عملية غصن الزيتون لن تنتهي قبل عودة المهجرين الى  بيوتهم"

رجل أعمال تركي يتبرّع بعشرات من سيارات “الدفع الرباعي،وآلاف الدروع الواقية من الرصاص” للجيش الحر

أنهت اليوم القوات الخاصة أو ماتعرف باسم أصحاب القبعات الحمراء التابعة لفرقة الحمزة والبالغ عددها 600 مقاتل كافة تدريباتها العسكرية العالية التي تلقتها ضمن تكتيك حرب المدن والقتال القريب ،وهي الآن على أهب الاستعداد للمشاركة رسميا في المعارك الدائرة ضد الميليشيات الانفصالية الارهابية بعفرين ضمن عملية غصن الزيتون
يأتي هذا مع اشتداد المواجهات واقترابها من المدن،بعد التقدم الكبير الذي أحرزه الثوار بدعم من الجيش التركي وسيطرتهم على معظم التلال والجبال المحيطة بعفرين

استطاعت المؤسسة الأمنية في مدينة جرابلس وريفها من اكتشاف سيارة مفخخة في ريف مدينة جرابلس كانت معدّة للتفجير في المنطقة وقامت بتفكيك السيارة مباشرةً

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.