الجيش السوري الحر
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

الفصائل الثورية في ريفي إدلب وحماة توضح موقفها من إعلان الهدنة المزعومة من قبل المحتل الروسي 


وكالة الفرات للأنباء



نفى مسؤول العلاقات السياسية والعسكرية في فصيل جيش العزة التابع للجيش السوري الحر والعامل في ريف حماة، التوصل إلى هدنة مع المحتل الروسي،تقضي بوقف إطلاق النار في حماة وإدلب.


وأكد المقدم "سامر الصالح"، عدم وجود أي هدنة مشددا في تغريدة له على حسابه في تويتر، أن على من لا يصدق بوجود هدنة، فليذهب إلى الجبهات وليسمع الأخبار بنفسه. 


وأوضح المقدم "سامر صالحة" في تغريدة أخرى ان الروس والنظام يحشدون قواتهم ويعززون مواقعهم على تخوم جبهات ريف حماة وإدلب ، مضيفا انهم استقدموا ميليشيات شيعية تابعة لإيران الى المنطقة. 


وكانت وكالة سبوتنيك الروسية قد نقلت عن رئيس مركز مابسمى بالمصالحة الروسي في سوريا "الجنرال فيكتور كوبتشيشين" قوله:  أنه تمّ التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في ريفي إدلب وحماة برعاية تركيا.


هذا وتواصل طائرات النظام والاحتلال الروسي ارتكاب المجازر وحملة القصف الجوية التي تطال مدن وبلدات ريفي إدلب وحماة على الرغم من إعلان المحتل الروسي للهدنة المزعومة ، بالتزامن مع استمرار المعارك بين الثوار والنظام وميليشياته الطائفية على جبهات ريف حماة.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.