الجيش السوري الحر
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

للحد من فوضى انتشارها.. الجيش الوطني يصدر قراراً بمنع الإتجار بالأسلحة في مناطق سيطرته


وكالة الفرات للأنباء



أصدرت القيادة العامة للجيش الوطني العامل في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون،أمس الجمعة 28 حزيران 2019 قراراً يقضي بمنع الإتجار بالسلاح في المناطق الخاضعة لسيطرته، متوعدا المخالفين بالمساءلة القانونية.


وبحسب الجيش الوطني فإن الإتجار بالسلاح تسبب بانتشاره بشكل عشوائي بأيدي المواطنين ماانعكس سلبا على المجتمع بحيث كثرت حوادث إطلاق النار العشوائي ونتج عنه العديد من الإصابات والوفيات وانتشارعصابات السلب والنهب والتشليح فضلا عن إقلاق الراحة العامة. 


وأوضح البيان الى إمكانية وصول الأسلحة الى خلايا نظام الأسد والتنظيمات الإرهابية الأخرى في المنطقة. 
وشدد البيان على كل العاملين في مجال الأسلحة والإتجار بها على ضرورة الإقلاع عن هذا العمل الغير مشروع والغير قانوني 


وامهل الجيش الوطني العاملين في الإتجار بالسلاح مدة شهر واحد للعزول عن هذه الظاهرة الخطيرة ، مضيفا انه بعد انتهاء المهلة المحددة سيتم توقيف كل من يضبط بحوزته أسلحة او ذخائر معدة للإتجار وتقديمه للقضاء. 


وانتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة فوضى انتشار السلاح واستخدامه بشكل كبير، في المناطق المحررة سواء في حالات الفرح أو الحزن او الشجار، وخاصة في مخيمات ريف حلب الشمالي، ما أدى لمقتل العديد من الاشخاص وإصابة آخرين. 


وقد شرعت بعض الجهات أن تعمل لمصالحها الشخصية، مستغلة الوضع العام والفلتان الأمني، لتتشكل فيما بعد عصابات السلب والنهب، التي طورت عملها مع مرور الوقت، وأصبح السلاح في متناول الجميع، إضافة الى سهولة حيازته مهما كان نوعه دون رقابة أو رادع أو تحديد لنوع السلاح المصرح بحمله، حيث يتمكن أي شخص من شراء جميع أنواع الأسلحة حتى الثقيل منها في حال توفر المال.

belge

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.