الجيش السوري الحر
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

الجيش الوطني يتعهد بإرسال أرتال عسكرية لمؤازرة الفصائل الثورية على جبهات ريفي حماة وإدلب


وكالة الفرات للأنباء



تعهد الجيش الوطني العامل في ريف حلب الشمالي والمدعوم من تركيا إرسال أرتال عسكرية لمؤازرة الفصائل الثورية في صد هجمات النظام وميليشياته الطائفية على جبهات ريفي حماة وإدلب. 


جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الجيش الوطني الرائد "يوسف الحمود" اليوم الخميس 15 آب 2019، خلال تصريح لوسائل إعلام محلية. 


وأوضح الرائد "يوسف حمود" ان الجيش الوطني سيرسل قوات عسكرية  لمؤازرة الفصائل على جبهات ريفي حماة وإدلب بالتنسيق مع الجبهة الوطنية للتحرير. 


مشيرا الى أن الأرتال العسكرية ستتوجه اعتباراً من يوم غد الجمعة بكامل عتادها وعناصرها للمشاركة إلى جانب الفصائل الثورية في صد هجوم النظام وميليشياته الطائفية. 


ومن جانبه أعلن ‏قائد “تجمع أحرار الشرقية” التابع للجيش الوطني "أبو حاتم شقرا"، إرسال دفعة ثالثة من قوات التجمع لمؤازرة الفصائل الثورية على جبهات إدلب.
جاء ذلك في تغريدة له على حسابه الرسمي في تويتر اليوم الخميس 15 آب 2019،وأضاف شقرا في التغريدة، لأهلنا في حماة وإدلب أبشروا فأحرار الشرقية عند حسن الظن والأمانة، مؤكدًا لأجل هذا نعزز قوات الجيش الوطني على جبهات إدلب وحماة لنرسل الدفعة الثالثة من أبطالنا. 


من جهته أكد قائد فرقة “الحمزة”، "سيف أبو بكر"، أن المعارك الدائرة في ريف إدلب لا تخص أهل إدلب فقط، بل هي معركة كل سوري ثائر ضد نظام الأسد وميليشيات إيران وروسيا. 
جاء ذلك في تغريدة له على حسابه الرسمي في تويتر اليوم الخميس 15 آب 2019، مشيرا الى أن فصيله لن يبقى مكتوف الأيدي إزاء مايجري في إدلب. 


ومن جانبه اعتبر قائد “الفيلق الثالث” في الجيش الوطني، أبو أحمد نور، أنه “شرف للجيش الوطني أن يكون جنبًا إلى جنب مع الثوار في إدلب وحماة”،مؤكدا أن مقاتلي “الجبهة الشامية”، سيلبون النداء لنصرة أهل إدلب وحماة.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.