دمشق
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 أزمة المحروقات تشعل غضب الموالين وسيل من الشتائم تطال الأسد وحكومته


وكالة الفرات للأنباء



قالت صفحات موالية، إن عناصر مليشيات موالية للنظام، انهالوا بسيل من الشتائم على بشار الأسد، ورئيس حكومته عماد خميس، أمام محطة وقود حي القصور وسط العاصمة دمشق، على خلفية أزمة المحروقات الخانقة.


ونقلت صحيفة المدن عن شهود العيان قولهم:  أن عناصر المليشيات الطائفية حاولوا التهجم على عمّال محطة الوقود في حي القصور وسط العاصمة بسبب أزمة المحروقات التي تشهدها دمشق، بعد إجبارهم على الوقوف بالدور ورفض التعبئة لهم إلا وفق مخصصات "البطاقة الذكية".


واستدعى القائمون على محطة الوقود دوريات من "فرع الأمن الداخلي التابع لـ"إدارة أمن الدولة"، للتدخل بعدما سمع سيل الشتائم سكان الأبنية المجاورة. وتدخلت الدوريات لإبعاد عناصر المليشيا الموالية عن المنطقة، بعد نقاش طويل، من دون تسجيل اعتقالات بحقهم.


وتشهد المدن الرئيسية الكبرى الخاضعة لسيطرة النظام حالة من الفوضى في محطات الوقود، بعد إصدار وزارة النفط التابعة للنظام قراراً بتخفيض المخصصات الممنوحة للمدنيين إلى 20 ليتر كل 48 ساعة، بعدما كانت 20 ليتراً كل 24 ساعة، ما أثار ذلك أزمة خانقة في محطات الوقود، التي شهدت اصطفاف طوابير من مئات السيارات، في ظل إغلاق عدد كبير من المحطات أبوابها بسبب عدم وجود البنزين فيها.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.