محافظات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

أكثر من 700 قتيل فضلا عن تدمير 80 آلية متنوعة.. حصيلة خسائر النظام وميليشياته على جبهات ريف حماة منذ شهرين


خاص: وكالة الفرات للأنباء


مُنيت قوات النظام وميليشياته الطائفية بخسائر كبيرة في الأرواح والعتاد على جبهات ريف حماة خلال الحملة العسكرية المستمرة منذ شهرين، وسط سخط روسي إزاء فشل مهمة سهيل الحسن قائد ميليشيات النمر في السيطرة على ريفي حماة وإدلب،مادفع الإحتلال الروسي الاستعانة بميليشيا الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد والميليشيات المحسوبة على إيران في محاولة منها للتغطية على خسائر النمر وفشله.  


وقال المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير  النقيب "ناجي مصطفى" لوكالة الفرات للأنباء اليوم الأحد 30 حزيران 2019، إن نحو 700 عنصرا للنظام وميليشياته الطائفية قتلوا وجرح 1000 آخرون خلال المعارك الدائرة في ريفي حماة وإدلب منذ شهرين. 


وأضاف "ناجي مصطفى" أن الفصائل الثورية دمّرت أيضاً أكثر مِن 80 آلية عسكرية لـ قوات النظام وميليشياته الطائفية منها دبابات، وعربات BMB، وناقلات جند، وعربات دفع رباعي مزوّدة برشاشات ثقيلة وقواعد صواريخ ومدافع ثقيلة. 


وكانت الفصائل الثورية قد لجأت إلى اتباع تكتيك الإغارة والكمائن،كما كثفت قصفها لمطار حماة العسكري ومواقع وثكنات النظام والميليشيات المرتبطة بالاحتلال الروسي المنتشرة في ريف حماة الشمالي والغربي. 


وفي السياق الإنساني، قالت منظمة "منسقو الاستجابة الإنسانية" إن أكثر من 600 ألف مدني نزحوا من بلداتهم في أرياف إدلب وحماة ، بسبب الحملة العسكرية لقوات النظام وميليشياته على مناطقهم منذ بداية شباط الماضي وحتى حزيران الحالي.
وأضافت المنظمة أن أعداد الضحايا المدنيين نتيجة القصف المتواصل بلغت نحو 850، بينهم أكثر من مئتي طفل.