محافظات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

غارات جوية تستهدف محيط نقطة المراقبة التركية في شير مغار.. إلى متى يتجرع الأتراك سم الأكاذيب الروسية؟


وكالة الفرات للأنباء 



استهدف الطيران الروسي اليوم الأربعاء 28 آب 2019، محيط نقطة المراقبة التركية في شير مغار بجبل "شحشبو" بريف حماة الغربي بعدة غارات جوية. 
وأفاد مراسل وكالة الفرات للأنباء في إدلب أن الطائرات التابعة للإحتلال الروسي شنت عدة غارات جوية صباح اليوم استهدفت محيط نقطة المراقبة التركية في شير مغار بريف حماة الغربي مما أدى لتصاعد ألسنة الدخان في محيط النقطة، دون ورود معلومات عن وقوع أضرار وخسائر داخل النقطة التركية. 


يأتي هذا بعد يوم من لقاء الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بنظيره الروسي بوتين أمس الثلاثاء في العاصمة الروسية موسكو لبحث تطورات الوضع في إدلب السورية. 
وأكد الرئيس التركي خلال اللقاء أن هجمات نظام الأسد في إدلب أفسد الهدوء الذي أنشأ في المنطقة معتبراً أن هذه الهجمات عاقت جهود إحياء اتفاق سوتشي. 


ومشددا على أن تلك الهجمات على إدلب تسببت في مقتل وإصابة الآلاف من المدنيين وحدوث موجات هجرة جماعية جديدة،ومحذرا في الوقت ذاته  من أن الاستفزازات قد وصلت إلى مرحلة المخاطرة بحياة الجنود الأتراك في المنطقة، الأمر الذي يستدعي بلاده إلى استخدام حق الدفاع عن النفس، ليأتي الرد الروسي بعد يوم واحد فقط وعبر طائراتها باستهداف محيط نقطة المراقبة التركية في شير مغار بريف حماة الغربي ضاربة عرض الحائط كل الاتفاقيات التي تم التوصل إليها مع الجانب التركي في هذا الصدد، وفي ظل كل هذه التعقيدات هناك سؤال يطرح نفسه إلى متى سيصدق الأتراك الأكاذيب الروسية ونقضهم للعهود والإتفاقيات المبرمة ومافوائد نقاط المراقبة التركية في كونها أكثر من مجرد شاهد عيان على إبادة السوريين والتي اقتصرت مهامها اليوم على مراقبة طائرات النظام وروسيا في سماء إدلب وحماة وهي تلقي بحممها على أجساد السوريين وهي ليست بمنأة عن الخطر والقصف المتواصل.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.