محافظات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

وهي خاوية على عروشها.. النظام يروج لعودة الآلاف من أهالي خان شيخون ومحلي المدينة من مهجره يصدر بيانا يفند فيه تلك المزاعم


وكالة الفرات للأنباء



بدأ نظام الأسد بالترويج لعودة أهالي مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، واهالي مدن وبلدات ريف حماة الشمالي بعد أسابيع من سيطرته عليها بغطاء جوي من طيران الإحتلال الروسي. 


وسبق هذا الترويج إعلان النظام قبل يومين بفتح معبري أبو الضهور في ريف إدلب ومورك بريف حماة الشمالي، بغية استقبال الأهالي الراغبين بمغادرة مناطق سيطرة الفصائل الثورية في إدلب والتوجه نحو مناطق سيطرته. 


وقالت وكالة "سانا" التابعة للنظام اليوم الأحد 15 أيلول 2019، إن آلاف المدنيين المهجرين بفعل الإرهاب، عادوا إلى مدنهم وبلداتهم بريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، وذلك عبر ممر صوران بريف حماة الشمالي،مضيفة أن عودة الأهالي تمت إلى مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، وبعض مدن وبلدات ريف حماة الشمالي، مرفقة صورًا تظهر عددًا من السيارات التي تحمل عوائل وهي تدخل إلى المدينة. 

e5901921 0cf3 4717 a66c 4d69a8b7b006
ومن جانبه قال المجلس المحلي لمدينة خان شيخون في بيان له على صفحته الرسمية في الفيسبوك ، إن التمثيلية التي ينتهجها نظام الأسد وداعموه بعودة الأهالي إلى المدينة تمثيلية مكشوفة يحاول الترويج لها عبر إجبار بعض العائلات على العودة إلى المدينة الخاوية على عروشها والمنهوبة أصلاً من قبل قواته وميليشياته، وذلك من خلال أعضاء حزب البعث وأمناء شعبه وفرقه الحزبية. 


وأضاف المجلس أن 95% من أهالي المدينة تم تهجيرهم إلى المناطق المحررة جراء الحملة العسكرية الوحشية وهم يعانون ما يعانون من آثار النزوح.


وأوضح ان 40 % من المدينة تدمر بشكل كامل، وبعد السيطرة على المدينة من قبل النظام وميليشياته تم تعفيش ونهب كل ممتلكات المدنيين ولم يبق شيء. 

9431f40a 89de 45b1 b17b 2db105090629
واعتاد نظام الأسد طيلة السنوات الماضية على الترويج لعودة المدنيين المهجرين من آلته الحربية وفتح المعابر كما فعلها في حلب، الغوطة الشرقية و درعا وغيرها من المناطق الأخرى.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.