خدمات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

قصة نجاح….دار الأم حليمة لرعاية الأيتام في مدينة قباسين في الذكرى السنوية الأولى على افتتاحه


وكالة الفرات للأنباء

إعدادوتحرير: ilhan7t




في مدينة قباسين بريف حلب الشرقي تقع مدرسة ودار الأم حليمة لرعاية الأيتام شامخة وصامدة رغم كل الجراح التي عانتها سابقا منذ بداية الثورة وانتهاء بسيطرة تنظيم داعش الارهابي على المدينة، وقد ساهمت المدرسة اليوم في الذكر السنوية الاولى على إعادة تأهيلها وافتتاحها في إيواء اكثر من 382 يتيما من المدينة وريفها. 

دأب تنظيم داعش الإرهابي منذ سيطرته على المناطق في سوريا على إغلاق المدارس وحرمان الأطفال من حق التعليم حيث استخدم المدارس لأغراض عسكرية،وقام بتحويلها إلى ثكنات، ومرافق للاحتجاز، ومعسكرات للتدريب العسكري، ومستودعات للأسلحة، ومقرات عسكرية، ما عرض الطلاب الساعين  إلى مواصلة دراستهم في المنطقة الى خطر جسيم. 

وقد استطاعت عملية درع الفرات التي أطلقها الجيش التركي وبمشاركة فصائل من الجيش الحر بوضع حد لغطرسة تنظيم داعش الارهابي وأفعاله التي لا تمت للإسلام بأي صلة وانتهت بدحره من المدينة. 


لتبدا بعدها مرحلة جديدة متمثلة بدعم الحكومة التركية حيث أطلقت العديد من المشاريع الخدمية وجرت عمليات تأهيل مرافق الحياة عاى قدم وساق في مختلف القطاعات التعليمية،الصحية،الزراعية،الخدمية،وسهلت دور عمل المنظمات الإنسانية في المنطقة. 
وقد أشرفت منظمة آندا التركية (anda) على عملية إعادة تأهيل مدرسة الأم حليمة لرعاية الأيتام وترميم المبنى بالكامل بالتعاون مع جمعية الفرات العاملة في مناطق درع الفرات وبالتنسيق مع المجلس المحلي لمدينة قباسين وريفها ليتم الإعلان عن الافتتاح الرسمي لدار الأيتام في 10 كانون الثاني 2018 وتستقبل حاليا 382 يتيما تشرف على عملية تعليمهم وتدريسهم.

jhugtd

 

hyyftfyuh

 

iy7yrfrdtguihio

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.