خدمات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

إلى مستخدمي خطوط الاتصال التركية في مناطق درع الفرات وعفرين مباحثات رفيعة تجري لإرغام شركات الإتصال على قبول البطاقات الصادرة عن المجالس المحلية  


خاص: وكالة الفرات للأنباء

إعداد: ibrahim Alo

عفرين




أعلنت شركات الاتصال التركية Turkcell, Telekom مؤخرا عن آلية جديدة بخصوص بيع خطوط الاتصال الجديدة وضرورة تجديد بيانات  مشتركيها الأجانب “وتشمل السوريين”، في تركيا وفي منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون عبر بطاقات الكيملك الخاصة بالسوريين في تركيا او بجوازات سفر ساري المفعول يحمل ختم دخول للأراضي التركية او إذن عمل. 


وفعليا بدات شركات الاتصال التركية بإرسال رسائل لمشتركيها بأنه سيتم ايقاف جميع الخطوط التي تم تفعيلها في حال عدم تحديث اصحابها لبياناتهم اعتبارا من  شهر أيار القادم إما بإبراز كيميلك أو إقامة أو اذن عمل او جواز سفر ساري المفعول مطابق لاسم صاحب الرقم. 


والقرار الجديد يأتي بناء على تعليمات من مؤسسة الاتصالات وتقانة المعلومات التركية Bilgi Teknolojileri ve ?leti?im Kurumu – BTK لضبط بيع الخطوط بشكل عشوائي بعد شكاوى متكررة من بعض شركات الاتصالات وكذلك عمليات تحويل الخطوط التي تتم بدون علم أصحابها بموجب صورة جواز سفر أو استغلال الأمر من قبل بعض ضعاف النفوس،وضبط عمليات تهريب المكالمات الدولية بطريقة غير شرعية عبر simbox. 


وبحسب شركات الاتصال فإنه بتطبيق القرار الجديد سيتم التخلص من الخطوط غير القانونية وضمان تسجيل المشترك بياناته بشكل صحيح في الشركة ليضمن حقه باستخراج سيم بدل ضائع بالمستقبل. 


إلا ان هذه الإجراءات الجديدة ستؤثر بشكل سلبي على نقاط البيع وشركات الاتصالات بسبب تحديث بيانات المشتركين من ناحية وصعوبة بيع الخطوط لبعض الزبائن وعدم القدرة على تلبية احتياجاتهم وكذلك الكوادر البشرية الإضافية التي سيتم توظيفها واستهلاك الكثير من الوقت والجهد والمال.


ومن ناحية أخرى الخطوط المُباعة في شمال سوريا بموجب جواز السفر سيتم إيقاف معظمها بموجب الإجراءات الجديدة، وتحديداً في منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون التي تم تركيب أبراج تقوية فيها لشركتي ترك تليكوم وترك سل ومعظم مستخدمي الاتصالات يستخدمون شبكتي الشركتين المذكورتين وسيكون من الصعب بيع خطوط جديدة.


وفي هذا السياق افاد مراسل وكالة الفرات للأنباء في مدينة عفرين "زانا خليل" ان المجلس المحلي لمدينة عفرين ودائرة النفوس والأحوال الشخصية في المدينة تجري اتصالات مكثفة ومباحثات مستمرة مع الجانب التركي لإرغام شركات الاتصال التركية بقبول البطاقات الصادرة عن المجلس في حيازة خطوط جديدة وتجديد بيانات المستخدمين من خلال البطاقة المحلية. 


واضاف مراسلنا ان اجتماعا سيعقد خلال الايام القليلة القادمة بين مندوبين من شركتي الاتصال Turkcell, Telekom مع المجلس المحلي لبحث هذه المسالة. 


يأتي هذا بعد ايام من زيارة وفد رفيع المستوى من وزارة الداخلية التركية لمدينة عفرين في 19 نيسان ،للاطلاع على سير العمل في دائرة النفوس والأحوال الشخصية في المدينة. 
وأكّد الوفد التركي خلال الزيارة على أهمية منح البطاقات التعريفية  للمواطنين لأهميتها القانونية والتنظيمية. 


وشدد على ضرورة تفعيل دور عمل دوائر النفوس وتمكين كافة الاهالي من استخراج بطاقات شخصية سواء النازحين والمقيمين،لكونه ضرورياً لإجراء إحصاء سكاني شامل في المنطقة، والحصول على معلومات مفصّلة متعلّقة بالسكان، وتسجيلها بصورة منظمة. 
موضحا ان هذه البيانات والإحصاءات التي يتمّ جمعها ستساعد في اتخاذ قرارات مستقبليّة، من شأنها زيادة التخطيط والمشاريع التنموية والاقتصاديّة والاجتماعيّة المقدمة في المنطقة بالاضافة الى معرفة معدّلات البطالة،  وغيرها من الامور بين السكان. 


والجدير بالذكر ام المجلس المحلي لمدينة عفرين وريفها وبالتعاون مع فصائل “الجيش الوطني”كان قد ازال جميع أبراج الشبكات التابعة للنظام (MTN، سيرياتل) من منطقة عفرين وريفها في منتصف نيسان الحالي. 


وقال المتحدث باسم “الجيش الوطني”، الرائد يوسف حمود  آنذاك، إن إزالة الأبراج تمت لدواع أمنية بحتة، نتيجة استخدام شبكات النظام من قبل “التنظيمات الارهابية”.
وأوضح حمود وقتها أن البديل عن الشبكات السورية متوفر وهو الشبكات التركية، ومن المقرر أن تجرى عقود جديدة مع شركات اتصال تركية لتأمين وتوفير الاتصال.


وتشير الاحصائيات الصادرة من شركات الاتصال التركية إلى وجود 1.5 مليون أجنبي أغلبهم سوريين في شركة ترك سل خطوطهم مسجلة بموجب جواز السفر وجزء منهم معلوماتهم غير متطابقة مع جواز السفر ووجود اختلاف في البيانات وخاصة في اسم الأب والمواليد ورقم الجواز ويعود هذا الاختلاف إلى قيام الشركة بتنظيم عقود الكترونية من قبل الموظف المختص وعدم ارسال صورة الجواز مع العقد الالكتروني. فيما تشير احصائيات شركة ترك تليكوم إلى وجود 800 الف مشترك سيتم ايقاف خطوطهم في حال لم يقوموا بتسوية وضعهم. 


وعلاة على كل ماسبق برأيك هل ستفلح محاولات المجلس المحلي لمدينة عفرين وريفها في إقناع الجانب التركي بإصدار قرار يلزم شركات الاتصال التركية على قبول البطاقات الصادرة عن المجالس المحلية في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون… ؟!

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.