المدينة الرياضية في مدينة عفرين- وكالة الفرات للأنباء

خدمات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

ماعجز عن تحقيقة نظام الأسد في عفرين طيلة 52 عاما أنجزته الحكومة التركية في غضون 6 أشهر ؟


خاص: وكالة الفرات للأنباء

ريف حلب الشمالي-عفرين



يُقال إن “الفشل لا يورث إلا الفشل”، وانقلاب حزب البعث على السلطة في سورية 1963 ضرب كل المكتسبات الثقافية والسياسية والاقتصادية والعسكرية وأورث نظامًا قمعيًا،"الأسد الأب" حاول طوال سنين حكمه تدميرَ تاريخ سورية وحاضرها، ويحاول الآن من بعده الأسد الابن بكل جهده مصادرة مستقبلها والمتاجرة بمقدراتها لمصلحة محتليها الجدد (روسيا وإيران)،


عرف تاريخ سورية العديد من المشاريع الفاشلة والمُفشّلة في العديد من المناطق السورية والتي ابتُلي بها الشعب السوري ودفع ثمنها ولايزال يدفعها بدمه الى يومنا هذا. 


ومن ضمن إحدى هذه المشاريع الفاشلة ،هو مشروع المدينة الرياضية في عفرين مشروع أُقر في عهد الأسد الأب عام 1967 اي قبل 52 سنة ولم ينفذ حتى في عهد الأسد الإبن وبقي حبرا على ورق. 


ومع اندلاع الثورة السورية خرجت العديد من المناطق والمدن عن سيطرة نظام الأسد واستغلت بعض التنظيمات الأخرى هذا الفراغ مثل تنظيم PKK الإرهابي ودخلت خلسة تحت جنح الظلام واستولت على المناطق التي تقطنها أغلبية كردية في سوريا ومن ضمنها مدينة عفرين. 


مادفع الجيش التركي وفصائل الجيش الحر الى إطلاق عملية غصن الزيتون ضد هذه التنظيمات الإرهابية والتي انتهت بطرد تنظيم PKK وأذرعه PYD, YPG من كامل مدينة عفرين في آذار 2018.
وبعد تحرير المدينة وبدعم من الحكومة التركية تشكلت مجالس محلية،ونفذت الحكومة التركية العديد من المشاريع في المدينة (التعليمية،الصحية،الثقافية،البنى التحتية بالاضافة الى المشاريع الرياضية) 


ومن اهم المشاريع الرياضية كان مشروع المدينة الرياضية في عفرين ،الذي انجزته الحكومة التركية عبر وزارة الرياضة والشباب التركية بالتعاون مع المجلس المحلي لمدينة عفرين. 


المدينة الرياضية متكاملة تحتوي قاعات و صالات و تجهيزات مختلفة من ضمنها 3 ملاعب عشبية مجهزة بمرافق صحية، واللافت في المشروع هو الزمن القياسي في الإنجاز،حيث تم إنجازه في غضون 6 أشهر .

 لمشاهدة فيديو المدينة الرياضية انقر هنا

266fec06 e5f9 487d 921b 36d3c137c220

214b7c9d ab08 477d 935d 82f09470fb4a

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.