خدمات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

ريف حلب الشمالي على موعد مع افتتاح العديد من المدارس الجديدة لاستيعاب أعداد الطلاب في المنطقة


وكالة الفرات للأنباء

تحرير: ibrahim Alo

تصوير: حسن عليطو



تستقبل مناطق درع الفرات العام الدراسي الجديد 2020-2019 بافتتاح العديد من المدارس الجديدة وذلك لاستيعاب أعداد الطلاب المتزايد في المنطقة،وتتنوع المدارس الجديدة المزمع افتتاحها ما بين مدارس ابتدائية وإعدادية وثانوية. 


وتنتهج مديرية التربية والتعليم بولاية كلس التركية وبالتنسيق مع المجالس المحلية في المنطقة استراتيجية للتوسع فى اقامة المنشآت التعليمية وتطوير المدارس على مستوى كافة مدن وبلدات ومخيمات ريف حلب الشمالي بالتعاون مع وقف الديانة التركي وبعض مساهامات المجتمع المدني ، وخاصة في المناطق الاكثر احتياجاَ التي تشهد كثافة طلابية عالية بهدف تخفيف الكثافة لضمان حسن سير العملية التعليمية. 


وأفاد مراسل وكالة الفرات للأنباء في مدينة اعزاز "حسن عليطو" أن وقف الديانة التركي شرع في بداية حزيران من هذا العام ببناء مدرسة للتعليم الثانوي في قرية تليل الشام خاصة بالاناث مؤلفة من 12  غرفة صفية ومدرسة للتعليم الابتدائي في قرية حوار كلس مؤلفة من 6 غرف صفية. 

6b25ecf0 59a1 4dd4 8edc 8a64a074d55f
وأضاف مراسلنا ان منظمة help syria ساهمت لتجيهز مدرسة للتعليم الأبتدائي في قرية قره كوبري مؤلفة من 12 غرفة صفية من اجل استيعاب اطفال القرية .


وتابع مراسلنا: ان جمعية شام للأيتام تقوم بتجهيز مدرستين في كل من قرية جكة ودلحة في ريف صوران مؤلفة كل مدرسة من 6 غرف صفية للتعليم الإبتدائي وذلك بدعم من منظمة إسلاميك اويسس. 


كما نوه مراسلنا الى ان منظمة "سبع سنابل" ساهمت لبناء مدرسة في مخيم البل للنازحين والمهجرين من مناطق ريف دمشق مؤلفة من 12 غرفة صفية. 

1da65fd1 b250 4d5f 8dfb 6522e68b6871


واختتم مراسلنا بالقول ان جميع هذه المدارس قد بدأ العمل على تجهيزها في بداية حزيران من العام 2019 ،ومن المقرر ان يتم الانتهاء من تجهيزها مع بداية   العام الدراسي الجديد 2019_2020 .


يشار الى أن الاهتمام بالعملية التعليمية من قبل مديرية التربية والتعليم التركية والمنظمات لا يقتصر فقط على انشاء مدارس جديدة بل تتم عملية تطوير المدارس القائمة انشائياَ ودعمها بالأجهزة التي تساعد علي تيسير العملية التعليمية بالتوازي مع رفع قدرات المعلمين والقائمين عليها ، وكذلك تنمية قدرات الطلبة بمراحل التعليم المختلفة وفق أحدث الوسائل التعليمية.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.