وكالة الفرات للأنباء - مديرية الأوقاف في مدينة الراعي

درع الفرات
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

كيف ساهم وقف الديانة التركي في تنظيم وتعزيز دور المؤسسة الدينية في مدينة الراعي وريفها ؟


خاص: وكالة الفرات للأنباء

إعدادوتصوير: ibrahim Alo

ريف حلب الشمالي-الراعي



تحظى المؤسسات الدينية بمكانة مهمة داخل المجتمع السوري،وقد نشطت مديريات ومكاتب الأوقاف بشكل واسع في ريف حلب الشمالي خلال العامين الماضيين. 


وبهدف تنظيم الشؤون الدينية في المنطقة قامت وزارة الأوقاف التركية بإنشاء عدد من المديريات والاوقاف الدينية في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون والتي لعبت دورًا أساسيًا في بناء المساجد وإعادة ترميمها،  كما أهتمت بتنظيم عملية تدريس القرآن الكريم في مدن وبلدات ريف حلب الشمالي وفتح مراكز لتحفيظ القرآن الكريم خلال العطلة الصيفية للمدارس ، بالاضافة إلى تنظيم مسابقات تحفيظ القران الكريم. 


وللوقوف على أهمية هذه المؤسسة الدينية ودورها في مدينة الراعي وريفها ،اجرت وكالة الفرات للأنباء لقاءا خاصا مع مدير الأوقاف والشؤون الدينية فضيلة الشيخ "خالد خوجة".

3b0b5c15 72eb 41b3 ba34 f316353525de
وقال مدير اوقاف الراعي "خالد خوجة"خلال حديثه لوكالة الفرات ان مديرية الأوقاف في المدينة تأسست عقب عملية درع الفرات في نيسان 2017 ، وكانت في بادئ الأمر عبارة عن مكتب صغير داخل مسجد أبوبكر الصديق في المدينة وذلك لعدم وجود مكان مجهز لعمل المديرية،إلا ان وزارة الأوقاف الدينية قامت في اواخر 2018 بتجهيز مبنى مديرية الأوقاف والشؤون الدينية في المدينة وتزويده بكافة المستلزمات المكتبية،وذلك عقب سلسلة مشاورات ولقاءات مع مشرفي ومسؤولي وقف الديانة بين الجانبين السوري والتركي. 


وأضاف مدير أوقاف الراعي الشيخ "خالد خوجة" لوكالة الفرات للأنباء: ان أهمية افتتاح مديرية الأوقاف والشؤون الدينية في المدينة تتجسد في تفعيل عمل مكاتب الأوقاف بالإشراف على المساجد والأئمة والخطباء وموظفي الأوقاف، وحلقات تعليم القرآن والمعاهد الشرعية في المدينة. 


مشيرا الى وجود 3000 طالب/طالبة موزعين في 26 مركزا لتعليم القرآن الكريم بمساجد مدينة الراعي وريفها ،تشرف عليهم المديرية. 


وتابع فضيلة الشيخ "خالد خوجة" تضم المديرية حاليا أكثر من 115 موظفًا بين خطيب وإمام ومؤذن ومدرس ،وترعى مديرية الأوقاف أكثر من 51 مسجدًا في المدينة وريفها، وتشرف على أملاك الوقف من عقارات وغيرها،كما تقوم مديرية الأوقاف في المدينة على تقديم الإغاثة والألبسة على النازحين في مخيمي الأيوبية وتل ميزاب في ريف المدينة. 


وأوضح الشيخ "خالد خوجة" لوجود مكتب الوعظ والإرشاد ضمن المديرية والذي يهتم بكل ما يتعلق بالوعظ والإرشاد من خطب ومحاضرات وبحوث وأئمة وخطباء ،بالإضافة الى نشاطها في تقديم الخطب والدروس والنصح للمساجين داخل السجن المركزي في المدينة ومن إختصاصها أيضاً الصلح. 


كما أن المديرية تضم مكتبا للإفتاء والذي يختص باصدار الفتاوي الشرعية ، كما أنه يقوم بالقاء المحاضرات الدينية واحياء المناسبات الدينية في المدينة وريفها. 


هذا وتشرف وزارة الأوقاف التركية عبر مديرياتها في الولايات  على إعادة تأهيل المساجد وترميمها،في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون، إضافة إلى تقديم كافة مستلزماتها،ويتلقى جميع العاملون في قطاع الأوقاف رواتبهم من الحكومة التركية.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.