أخبار عاجلة

“الحكومة المؤقتة” تكشف عن حصيلة ضحايا استهداف مناطق الشمال السوري خلال النصف الأول من عام 2021

“الحكومة المؤقتة” تكشف عن حصيلة ضحايا استهداف مناطق الشمال السوري خلال النصف الأول من عام 2021

وكالة الفرات للأنباء

أصدرت مديرية توثيق الانتهاكات وحقوق الانسان في الحكومة السورية المؤقتة تقرير النصف الأول من العام الحالي، ويتضمن التقرير أبرز انتهاكات نظام “الأسد” وميليشيا “PKK/PYD” في الشمال السوري خلال 6 أشهر الماضية.

ويستعرض التقرير حصيلة الضحايا التي تم توثيقها من قبل مديرية توثيق الانتهاكات وحقوق الإنسان من “شهداء وجرحى” في الشمال السوري المحرر.

حيث وثقت مديرية “توثيق الانتهاكات وحقوق الإنسان” في تقرير حول أبرز الانتهاكات، استشهاد 171 مدنياً، بينهم 100 رجلاً و 23 امرأة و 48 طفلاً، وإصابة 447 آخرين، بينهم 283 رجلاً و61 امرأة و 103 أطفال.

وكان نظام “الأسد” وحلفائه مسؤولين عن مقتل 80 مدنياً، بينهم 48 رجلاً و11 امرأة و21 طفلاً، وإصابة 216 آخرين، بينهم 139 رجلاً و24 امرأة و53 طفلاً، بينما كانت مليشيات “PKK/PYD” مسؤولة عن مقتل91 مدنياً، بينهم 52 رجلاً و 12 امرأة و 27 طفلاً، وإصابة 231 مدنياً بينهم 144 رجلاً و37 امرأة و 50 طفلاً.

وتضمن التقرير أيضاً حصيلة للوسائط النارية المستخدمة في عمليات الإجرام المرصودة والتي بلغت 952 عملية استهداف ناري رئيسية، كان نظام “الأسد” مسؤولاً عن 828 عملية استهداف، في حين كانت مليشيا “PKK/PYD” مسؤولة عن 124 عملية استهداف.

وكشف التقرير المجازر المرتكبة بحق المواطنين السوريين حيث بلغ عدد المجازر التي تم توثيقها 7 مجازر، كان نظام “الأسد” مسؤولاً عن 4 مجازر، أما مليشيا “PKK/PYD” مسؤولة عن 3 مجازر.

كما سجّل التقرير عمليات القصف عبر الأسلحة الغير مشروعة حيث تم توثيق 6 هجمات رئيسية، متمثلة بالقصف عبر القنابل العنقودية، وكان النظام مسؤولاً عنها جميعاً.

وأشار إلى أن الهجمات على كل من الأعيان والطواقم المحمية بلغت 13 استهدافاً مباشراً، كان نظام “الأسد” مسؤولاً عن 10 استهدافات للأعيان والأطقم المحمية ومليشيات “PKK/PYD” مسؤولة عن 3 استهدافات للأعيان والأطقم المحمية.

عن Muhammed Harun

شاهد أيضاً

يتضمن “أخطاء مادية ومعلومات غير كاملة ومضللة”.. تركيا ترفض بياناً أممياً يُحمّلها مسؤولية قطع المياه عن الحسكة

يتضمن “أخطاء مادية ومعلومات غير كاملة ومضللة”.. تركيا ترفض بياناً أممياً يُحمّلها مسؤولية قطع المياه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *