أخبار عاجلة

إجازات ولاية عنتاب تنشر الفرحة بين السوريين وتجمع شتات شملهم مع أهلهم في الشمال المحرر 

  1. إجازات ولاية عنتاب تنشر الفرحة بين السوريين وتجمع شتات شملهم مع أهلهم في الشمال المحرر

وكالة الفرات للأنباء

 

أثار قرار ولاية غازي عنتاب الصادر قبل نحو شهرين والذي تم السماح بموجبه للسورين حملة “كملك” عنتاب (هوية حماية مؤقتة) بالدخول إلى سوريا فرح وسرور الكثير من السوريين وخاصة الذين لديهم أقارب داخل المناطق المحررة في الشمال السوري.

 

وقد أقدم عدد كبير من السوريين _ممن سمح لهم هذا القرار_ بالدخول إلى المناطق المحررة عبر معابر جرابلس و الراعي و باب السلامة و غيرها، وذلك بهدف قضاء إجازات مختلفة المدة كلا حسب رغبته.

 

“الفرات للأنباء” رصدت بعض آراء القادمين إلى المناطق المحررة حيث تحدث لنا العم “أبو أحمد” ذو الخمسين عاماً قائلاً: “الحمد لله الذي أكرمني بزيارة أبنائي و أحفادي في ريف جرابلس بعد فراق استمر عدة سنين، أحضرت لأحفادي كلهم الهدايا التي طلبوها، وأنا ممتن جداً لمن سعى بإصدار هذا القرار”.

 

أما الشاب خالد ذو العشرين عاماً فقد أتى إلى بلدة الغندورة بريف جرابلس من عنتاب وعندما سألناه عن رأيه بهذه الخطوة أجاب :” طلبت إذناً من صاحب العمل في عملي ضمن مدينة غازي عنتاب و أتيت لزيارة أهلي لمدة ١٠ أيام وبعدها سأعود إلى عملي الذي أكسب منه قوتي أنا وعائلتي”.

 

الخالة “أم توفيق” وهي إمرأة في العقد الرابع من عمرها حدثتنا عن تجربتها قائلة : “زوجي أرسلني برفقة أبنائي “عمر و تسنيم” لرؤية أهلي وأهل زوجي بعد أن أبعدتنا الظروف عنهم، سنعود بعد نحو شهر إلى عنتاب حيث مكان عمل زوجي ومكان دراسة أطفالي ، هذا القرار أفرحنا كثيراً”.

 

وفي الإجمال فقد أضفى هذا القرار السرور بين السوريين من مقيمي ولاية عنتاب، فيما يطمح الكثير من السوريين من حملة “كملك” بقية الولايات التركية في صدور قرار يمكنهم من الدخول إلى المناطق المحررة على غرار حملة “كملك” ولاية غازي عنتاب.

عن Dina kasem

شاهد أيضاً

“‏جاويش أوغلو”: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هجمات الإرهابيين في سوريا

“‏جاويش أوغلو”: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هجمات الإرهابيين في سوريا وكالة الفرات للأنباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *