أخبار عاجلة

بعد أزمتي السكر والمازوت…. أزمة “بنزين” خانقة تضرب مدينة منبج وأصابع الاتهام توجه نحو ميليشيا “PKK/PYD”

بعد أزمتي السكر والمازوت…. أزمة “بنزين” خانقة تضرب مدينة منبج وأصابع الاتهام توجه نحو ميليشيا “PKK/PYD”
الفرات للأنباء

ضمن سياسة اختلاق الأزمات التي تنتهجها ميليشيا “PKK/PYD” ضد سكان وأهالي المناطق الخاضعة لسيطرتها، طفت إلى السطح أزمة جديدة حلت على مدينة منبج المثقلة أصلاً بالأزمات.

وفي التفاصيل، أفاد ناشطون بإنقطاع شبه كامل لمادة البنزين من محطات مدينة منبج بريف حلب الشرقي، والتي تعتبر عصب أساسي في الحياة الاقتصادية بشكل عام، كما شهدت المادة ارتفاعاً ملحوظاً في أسعارها، نتيجة احتكارها من قبل تجار مقربين من ميليشيا “PKK/PYD”.

– المزيد من الطوابير

وشهدت محطات الوقود طوابير جديدة من السيارات ووسائل النقل المختلفة، أملاً بالحصول على ليترات قليلة، تكفي حاجة الناس بالتنقل وتدبير أمورهم الخاصة، وخاصة لمن يسكن في ريف المدينة أو في القرى البعيدة.

– أصابع الاتهام توجّه إلى ميليشيا “PKK/PYD”

واتهم ناشطون محليون الميليشيات بتعمد اصطناع هذه الأزمة، وغيرها من الأزمات لكي توجه أنظار الناس إلى متطلبات الحياة الرئيسية، أو كما يقال “لكي يلتهي الناس بتدبير أمور حياتهم المعيشية، حتى يخلو المجال للميليشيات أكثر فأكثر لتنفيذ أجندتها المبطنة بكل أريحية، دون وجود رفض شعبي”.

يُذكر أن مدينة منبج وعموم المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشا “PKK/PYD” تشهد أزمات مختلفة، تصطنعها الميليشيات الإرهابية، وكان أخرها أزمتي السكر والمازوت التي ضربت مدينة منبج في الآونة الأخيرة.

عن Muhammed Harun

شاهد أيضاً

وصول ناقلة نفط إيرانية رابعة إلى ميناء بانياس

وصول ناقلة نفط إيرانية رابعة إلى ميناء بانياس وكالة الفرات للأنباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *