أخبار عاجلة

الأمم المتحدة: اللاجئون السوريون في العراق لن يتمكنوا من الحصول على الأغذية الأساسية دون تمويل عاجل

الأمم المتحدة: اللاجئون السوريون في العراق لن يتمكنوا من الحصول على الأغذية الأساسية دون تمويل عاجل

وكالة الفرات للأنباء

حذر برنامج الأغذية العالمي والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، من أن 86% من اللاجئين السوريين في مخيمات العراق يعانون من انعدام الأمن الغذائي، بسبب تلاحق الصدمات الاجتماعية والاقتصادية.

وأعلن برنامج الأغذية العالمي، أنه بحاجة إلى 10.1 مليون دولار أمريكي إضافي بشكل عاجل لمواصلة تقديم المساعدات الغذائية والنقدية الشهرية إلى 72 ألفاً من اللاجئين السوريين الأكثر ضعفاً في المخيمات بالعراق دون انقطاع، وإلا سيعاني عشرات الآلاف من الأشخاص من مستويات أكثر حدة من انعدام الأمن الغذائي، في ظل نقص التمويل الشديد اللازم لتقديم المعونة للأشخاص لكي يعيشوا حياتهم الطبيعية، مشيراً إلى أن “الظروف الصعبة التي تجابه العديد منهم في طريقها إلى مزيد من التدهور، مما سيدفع العديد منهم للغرق في المزيد من الديون والتي لا يملكون أي وسيلة لردها”.

وقال ممثل البرنامج في العراق “علي رضا قريشي”، وممثل مفوضية اللاجئين “جان نيكولا بيوز”، في بيان مشترك، “إن هذه مؤشرات خطيرة تسلط الضوء على الحاجة الملحة إلى دعم اللاجئين السوريين الضعفاء والمتضررين من الصعوبات الاقتصادية الحالية في العراق”.

وأضاف البيان، أن “تصاعد أسعار الأغذية وانخفاض القدرة الشرائية للأشخاص ذوي الدخل المحدود يضعهم في أمام أخطار متفاقمة من انعدام الأمن الغذائي”.

ويعيش في العراق نحو 260 ألف لاجئ سوري، وتسكن الغالبية العظمى منهم في إقليم كردستان، ويبلغ عدد اللاجئين الذين يسكنون المخيمات أكثر من 95 ألف شخص، ويتلقى حوالي 72 ألف منهم المعونات الغذائية والنقدية المنقذة للأرواح من برنامج الأغذية العالمي، بينما تقوم مفوضية اللاجئين بتوفير العديد من الخدمات، منها الدعم القانوني، وخدمات التسجيل، والمعونات النقدية، والدعم في التعليم، وفقاً لإحصائيات الأمم المتحدة.

عن Muhammed Harun

شاهد أيضاً

طائرة زيلينسكي تحط في الولايات المتحدة للمرة الأولى منذ بدء الحرب وبايدن: سنوفر بطاريات باتريوت لأوكرانيا

طائرة زيلينسكي تحط في الولايات المتحدة للمرة الأولى منذ بدء الحرب وبايدن: سنوفر بطاريات باتريوت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *