سفارة إيران في الأردن تنفي دعم جماعات مسلحة تهرب المخدرات من سوريا

سفارة إيران في الأردن تنفي دعم جماعات مسلحة تهرب المخدرات من سوريا

 

وكالة الفرات للأنباء

 
نفت السفارة الإيرانية في عمان، دعم جماعات مسلحة تقوم بتهريب المخدرات عبر الحدود السورية إلى المملكة الأردنية.
 
وقال نائب رئيس البعثة في السفارة الإيرانية، حميد رضا كاظمي، إن اتهامات الأردن لإيران بدعم جماعات مسلحة تقوم بتهريب المخدرات من سوريا إلى الأراضي الأردنية “غير مقبولة”.
 
وأضاف “كاظمي” في تصريحات لموقع “ميدل إيست آي”، أن أمن الأردن هو جزء من أمن الشرق الأوسط، وهو أولوية قصوى بالنسبة للأمن الإيراني الوطني، وفق قوله.
 
وزعم أن “الوجود العسكري الإيراني في سوريا جاء بناء على دعوة من الدولة السورية، من أجل مواجهة المنظمات الإرهابية”.
 
وأشار في الوقت ذاته إلى أن “إيران أكبر عقبة أمام تجارة المخدرات في المنطقة، ومن غير المنطقى أن يتم اتهامنا بمحاولة تهريب المخدرات إلى الأردن”.
 
وتابع قائلاً: “نحن في إيران نحارب تهريب المخدرات على حدود الأردن الشرقية لمدة 40 سنة، حيث قتل 3 آلاف رجل أمن إيراني خلال هذه الحرب”.
 
وقالت الحكومة الأردنية إن قوات نظام “الأسد” والميليشيات الإيرانية، تكثف محاولاتها لتهريب مخدرات بمئات ملايين الدولارات عبر الحدود الأردنية إلى أسواق الخليج الثرية.
 
وفي وقت سابق، قال مدير أمن الحدود في الجيش الأردني، العميد أحمد خليفات، إن “عمليات تهريب المخدرات أصبحت منظمة وتلقى الرعاية والدعم من أشخاص في قوات نظام الأسد وأجهزته الأمنية، إلى جانب الميليشيات الإيرانية وميليشيات حزب الله الموجودة في الجنوب السوري”.
 
وفي سياق متصل، قال مدير المركز العراقي للدراسات الاستراتيجية في عمان غازي حسين، إن “الاستراتيجية الإيرانية تستهدف تفكيك الدول والأنظمة الوضعية من خلال إثارة النزاعات والحروب والأزمات، ونشر الجريمة كتبييض الأموال وتجارة المخدرات وتعبئة ميليشيات مسلحة لتحقيق أهدافها في المنطقة”.

عن Muhammed Harun

شاهد أيضاً

الائتلاف الوطني يستنكر تصريحات رئيس الحكومة اللبنانية حول اللاجئين السوريين

الائتلاف الوطني يستنكر تصريحات رئيس الحكومة اللبنانية حول اللاجئين السوريين وكالة الفرات للأنباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *