أخبار عاجلة

“رايتس ووتش”: الإعادة القسرية للسوريين من قبل السلطات اللبنانية غير قانونية وغير آمنة

“رايتس ووتش”: الإعادة القسرية للسوريين من قبل السلطات اللبنانية غير قانونية وغير آمنة

 

وكالة الفرات للأنباء

 
أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن الإعادة القسرية للاجئين السوريين في لبنان إلى بلدان يواجهون فيها خطراً واضحاً بالتعرض للتعذيب أو غيره من أشكال الاضطهاد، تعتبر انتهاكاً لالتزامات لبنان بالمواثيق الدولية.
 
وقالت المنظمة في بيان رداً على تصريحات وزير المهجرين اللبناني، إن ادعاءات لبنان بأن سوريا آمنة غير صحيحة، حيث تعرّض عدد من اللاجئين العائدين إلى سوريا بين عامي 2017 و2021 إلى انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان واضطهاداً من قبل حكومة نظام “الأسد” والميليشيات التابعة لها، مشيرة إلى أن خطة ترحيل 15 ألف شهرياً تخرق التزامات لبنان.
 
وشددت المنظمة على أن لبنان ملزم بعدم إعادة أو تسليم أي شخص معرض لخطر التعذيب بصفته طرفاً في اتفاقية مناهضة التعذيب، كما أنه ملزم أيضاً بمبدأ عدم الإعادة القسرية في القانون الدولي.
 
وأوضحت أن أي إعادة قسرية إلى سوريا ترقى إلى مصاف انتهاك لبنان للاتزامات بعدم ممارسة الإعادة القسرية – “أي إجبار الأشخاص على العودة إلى بلدان يواجهون فيها خطراً واضحاً بالتعرض للتعذيب أو باقي أنواع الاضطهاد”.
 
وأوصت المنظمة الدولية، الحكومات المانحة الدولية مساعدة البلدان المضيفة مثل لبنان من خلال التمويل الكامل لبرامج المساعدة الإنسانية وإعادة توطين عدد أكبر من السوريين الذين يعيشون في لبنان.
 
كما طالبت التصدي علناً للإعادة القسرية أو الجبرية إلى سوريا، التي تحدث من خلال اتباع أجندة تدفع بقوة إلى العودة وتتضمن مراسيم ولوائح صممت لجعل حياة اللاجئين السوريين صعبة للضغط عليهم للمغادرة، مؤكدة أن لبنان “يمسّ بحقوق الأشخاص المستضعفين”.
 
وفي وقت سابق أعلن وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، عصام شرف الدين، عن خطة بلاده لإعادة 15 ألف لاجئ سوري شهرياً إلى سوريا بعدما “انتهت الحرب فيها وباتت آمنة”، وفق تعبيره.

عن Muhammed Harun

شاهد أيضاً

سوري مقيم في تركيا يعرض 10 ملايين جنيه للعفو عن قاتل نيرة أشرف

سوري مقيم في تركيا يعرض 10 ملايين جنيه للعفو عن قاتل نيرة أشرف وكالة الفرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *