أخبار عاجلة

الرئيس الأمريكي يؤكد مقتل زعيم تنظيـم القاعـدة أيمـن الظـواهـري في كابـول

الرئيس الأمريكي يؤكد مقتل زعيم تنظيـم القاعـدة أيمـن الظـواهـري في كابـول

وكالة الفرات للأنباء

أفادت وكالة “رويترز” بأن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، قتل في غارة أميركية شنتها طائرة مسيرة بالعاصمة الأفغانية كابول.

وقال مسؤولون أمريكيون للوكالة “إن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري لقي حتفه في غارة بطائرة مسيرة شنتها وكالة المخابرات المركزية في أفغانستان، في أكبر ضربة للتنظيم منذ مقتل مؤسسه أسامة بن لادن في 2011”.

وأكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، صباح اليوم الثلاثاء، مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري الذي يبلغ من العمر 71 عاماً، في غارة أمريكية بالعاصمة الأفغانية كابول، يوم السبت الماضي.

وقال بايدن في كلمة موجهة للشعب الأمريكي بالبيت الأبيض: إن “العدالة تحققت بمقتل الظواهري، أعطيت التصريح بقتل الظواهري، بعد أن تمكنت استخباراتنا من تحديد موقعه في وقت سابق من العام الجاري، حيث انتقل إلى وسط كابول للقاء أفراد من عائلته”.

وأضاف أن الظواهري قتل بغارة من طائرة مسيرة من دون وجود قوات أمريكية على الأرض، على غرار مافعلنا مع الزعيم السابق بن لادن قبل 11 عاماً، مؤكداً أن العملية تم الإعداد لها وتنفيذها بدقة عالية.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن الظواهري شارك في عملية سبتمبر في نيويورك وكان العقل المدبر لعمليات إرهابية استهدفت الولايات المتحدة، وتسبب في مقتل العديد من الأمريكيين وسعى لاستهداف المصالح الأمريكية في عدة دول على مدى عقود.

وتابع: “صرحت بالضربة الدقيقة التي ستخرجه من ميدان المعركة، مرة وإلى الأبد”، مشيراً إلى أنه لم يتعرض أي من أفراد عائلته أو أي مدنيين آخرون إلى الضرر بسبب الضربة.

وأردف: “كل من يهدد الأمريكيين، لا يهم الوقت الذي يستغرقه الأمر، ولا يهم أين يختبئ، ستجده الولايات المتحدة وستتخلص منه”.

كما أشار إلى أن واشنطن “لن تسمح بتحول أفغانستان إلى منصة لانطلاق هجمات ضد الولايات المتحدة، ولن نسمح بتحويلها إلى ملاذ آمن للإرهاب، وسنبقى متيقظين وسنفعل كل ما يلزم لضمان سلامة الأمريكيين في العالم”.

وأفادت وسائل إعلام أمريكية أن المنزل الذي قُتل فيه الظواهري، يقع ضمن الحي الدبلوماسي ويبعد نحو 1500 متر عن السفارة الأمريكية وسط العاصمة الأفغانية كابول، وتم استهدافه بصاروخ “هيلفاير” من طراز “RX9” الدقيق بهدف تقليل الأضرار الجانبية.

وأشارت إلى أن المخابرات الأمريكية عرضت نموذجاً مصغراً لمنزل أيمن الظواهري، على الرئيس بايدن، داخل غرفة عمليات في البيت الأبيض من أجل فحصه أثناء مناقشة البدائل المقترحة بشأن العملية، قبل أن يسمح بضربة جوية صباح السبت الماضي.

من جانبه، قال مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية: إن “الظواهري كان على شرفة منزله في كابول، عندما تم استهدافه بضربة صاروخية جوية، بعد ساعة من شروق الشمس في 31 تموز، وأنه لم يكن هناك جنود أمريكيون على الأرض”.

عن Muhammed Harun

شاهد أيضاً

‏رئيس ‎الصين يحذر نظيره الأمريكي جو ‎بايدن من “اللعب بالنار” في ‎تايوان

‏رئيس ‎الصين يحذر نظيره الأمريكي جو ‎بايدن من “اللعب بالنار” في ‎تايوان وكالة الفرات للأنباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *