أخبار عاجلة

الإعلام السوري في طريق استعادة دوره الريادي ليساهم ببناء حضارة ونهضة سوريا الجديدة

الإعلام السوري في طريق استعادة دوره الريادي ليساهم ببناء حضارة ونهضة سوريا الجديدة

 
وكالة الفرات للأنباء – حسن عبد الحليم المصطفى

 
ستة أيام حافلة بالجد والمثابرة والنشاط قضاها 15 إعلامياً وإعلامية، في تدريبات عملية خلال الدورة التدريبية التي احتضنها معهد يونس إمره وجامعة سلجوق التركية في قونيا، ونظمتها وكالة الفرات للانباء.
 
أطلق مركز يونس إمره في مدينة أعزاز بالتعاون مع جامعة سلجوق التركية في الـ 8 من الشهر الجاري، دورة إعلامية مجانية لعدد من الإعلاميين العاملين بمختلف الوكالات والوسائل الإعلامية في الشمال السوري، وكانت مدة الدورة ستة أيام مقسمة إلى قسمين، ثلاثة أيام تدريب في مدينة أعزاز بريف حلب والثلاثة الأخرى في مدينة قونيا التركية.
 
جاءت الدورة الإعلامية نظراً لحاجة الإعلاميين الماسة، لتطوير خبراتهم ومهاراتهم في كافة مجالات الإعلام، في ظل عدم وجود مراكز تدريب في مناطق الشمال السوري، وكذلك لضعف إمكانيات المتدربين للتسجيل في دورات تدريب مأجورة.
 
وأشرف على الدورة دكاترة في جامعة سلجوق التركية متخصصين في الصحافة والإعلام، الدكتور محمد صفا دورو والدكتور سلمان سليم أكيوز المدرسين في كلية الإعلام في جامعة سلجوق التركية في مدينة قونيا، وتلقى المتدربين في الدورة تدريبات عملية و نظرية، وتضمنت الدورة جولات على المعالم السياحية في مدينة قونيا وعلى قناة قونيا التلفزيونية وجولة في جامعة سلجوق التركية بهدف تبادل الخبرات والمعلومات الإعلامية.
 
كانت محاور الدورة حول طرق التصوير وكتابة السيناريو وصناعة الخبر وكيفية استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بشكل مهني، بالإضافة للكتابة الإعلامية والتقارير الصحفية والكتابة الصحفية، حيث تمثل هذه المحاور ركن رئيسي في الصحافة وأساس العمل في هذا المجال والإعلام بشكل عام، وكما تعتبر الكتابة الإعلامية هي الأساس في نجاح ورواج الوسيلة الإعلامية، فإن أي وسيلة أو جهة إعلامية، عملها الرئيسي هو التحرير أولاً، وكل نجاح تحققه إنما هو نتيجة جودة التحرير ونجاحه، وعلى أساس هذا النجاح والرواج يستطيع القائمون عليها أن يضعوا لها سياسة متقدمة متطورة في الإخراج والإدارة والتوزيع والإعلان.
 
وفي مقابلة لوكالة الفرات للأنباء مع الإعلامي “عبد المعين قبا خليل” وهو أحد المشاركين في الدورة، قال: نفتقر للتدريبات الإعلامية كهذه في مناطقنا، وقد استفدنا كثيراً من هذه الدورة الغنية بالمعلومات والاختصاصات المتعددة بالإضافة للتدريبات العملية في عدة اختصاصات وطورنا من خلالها خبراتنا و كانت أهم التدريبات هي الكتابة الصحفية والتصوير، والذي ساعدني أكثر في هذه الدورة على فهم المعلومات واستيعابها هي طريقة المدربين الرائعة والتي ساهمت بتحسين أداء التدريب العملي.
 
وعما تميزت به الدورة يضيف الإعلامي “أنور النعسان” في لقاء مع “وكالة الفرات للأنباء” خلال مشاركته في الدورة، قائلاً: كانت دورة مكثفة و مميزة ومتعددة الاختصاصات، و الدورة لم تعطنا معلومات فقط، وإنما كان لها أفق نستطيع من خلاله أن ننطلق وبقوة في مجال كتابة التقرير الصحفي، مضيفاً بأن الدورة ستسهم في تطوير مهاراتنا في كتابة التقارير لخدمة قضيتي السورية العادلة”، وأصبح لدي خبرة جيدة في كتابة السيناريو والأفلام القصيرة، والدكاترة القائمين على الدورة هم مختصين ومدرسين في جامعة سلجوق في مدينة قونيا التركية، و تعلمنا من تجاربهم وخبراتهم القديمة خلال ممارساتهم في المهنة منذ سنوات طويلة، نحن بحاجة لمزيد من الدورات التدريبية باختصاصات ومهام أكثر، وأشكر معهد يونس إمره وجامعة سلجوق التركية وكل القائمين على هذه الدورة.
 
كما كان لإدارة وكالة الفرات للأنباء دوراً مهماً في إقامة هذه الدورة، حيث قامت وكالة الفرات للأنباء بالتعاون مع معهد يونس إمره في مدينة أعزاز، بتأمين احتياجات الإعلاميين خلال الدورة، بالإضافة لتأمين المواصلات والأمور اللوجستية، والهدف من ذلك هو لتسهيل حركة تنقل المشاركين في الدورة ولخفيف الأعباء عليهم، و تشجيعهم على تطوير المهارات والمعارف في مجال العمل الصحفي.
 
تم منح المشاركين في الدورة شهادة حضور من جامعة سلجوق التركية في مدينة قونيا، وذلك بعد لقاء جمع المشاركين في الدورة مع رئيس الجامعة الدكتور “ميتن أكسوي”، ومع عدد من دكاترة الجامعة، تحدثوا خلال اللقاء عن تاريخ جامعة سلجوق وخدمات الجامعة وعن الدورة والفائدة منها والاحتياجات والصعوبات التي يواجهها الإعلاميين، وعن عملهم في مناطق الشمال السوري، كما طالب المشاركين في الدورة إدارة الجامعة إقامة المزيد من التدريبات الصحفية والدورات الإعلامية بكافة المجالات.

عن admin

شاهد أيضاً

ارتقاء 6 جنود أتراك وإصابة جندي آخر شمال العراق

ارتقاء 6 جنود أتراك وإصابة جندي آخر شمال العراق وكالة الفرات للأنباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *