أخبار عاجلة

جلسة حوارية للبرلمان الشبابي في مدينة جرابلس تؤكد على أهمية تعزيز مشاركة الشباب وتفعيل دورهم في المجتمع

جلسة حوارية للبرلمان الشبابي في مدينة جرابلس تؤكد على أهمية تعزيز مشاركة الشباب وتفعيل دورهم في المجتمع

وكالة الفرات للأنباء – حسن عبد الحليم المصطفى

نفذت لجنة الشؤون الاجتماعية التابعة للبرلمان الشبابي في مدينة جرابلس، جلسة حوارية، السبت 20 /8/ 2022 ، بهدف مناقشة سبل تعزيز مشاركة الشباب وتفعيل دورهم في المجتمع وأهم المشاكل والتحديات التي تواجههم في حياتهم، وفي مجال عملهم.

شارك في الجلسة أعضاء مكتب وحدة دعم الاستقرار في مدينة جرابلس وعدد من الشباب الفاعلين في المجتمع والمسؤولين في المؤسسات العاملة في المنطقة وعدد من ممثلي الفرق التطوعية في المدينة، بالإضافة لمشاركة ضيوف عبر برنامج الزوم من تركيا ورئيس البرلمان الشبابي.

تم الحديث في الجلسة، والتي تعتبر الجلسة الأولى للبرلمان في مدينة جرابلس، حول أهم المشاكل والتحديات التي يعاني منها الشباب في المناطق المحررة، والتوصيات وسبل تعزيز وتفعيل دور الشباب الإنساني والاجتماعي والثقافي والسياسي والاقتصادي، ومشاركة الحضور بالنقاش حول النقاط المذكورة وطرح حلول بديلة، و وضع آلية لمعالجة بعض المشاكل والصعوبات التي تواجه الشباب في مجال التعليم والعمل وفي مجالات أخرى.

وتحدث مدير مكتب وحدة دعم الاستقرار في جرابلس، حسين الشلاش، خلال مشاركته في الجلسة، حول تفعيل دور الشباب في المجتمع وأهمية عمل الشباب في المجال التطوعي وفي المجتمع بشكل عام، بالإضافة للعمل الإنساني والخدمي الذي يساعد على نشاط الشباب واستمرارهم في متابعة التعليم وتطوير الذات وتعزيز دورهم من خلال إشراكهم بشكل فاعل في شتى المجالات التي من شأنها تنمية المجتمع.

وذكر مدير التربية والتعليم في مدينة جرابلس أثناء مشاركته في الجلسة، أهمية التعليم للشباب في المدارس والجامعات، والعمل بعد التخرج من الجامعة وتفعيل دورهم في مجال التعليم، نظراً لحاجة المجتمع لجلسات توعية ولتجنّب الشباب حالات التعاطي وإبعادهم عن هذه الأمور، ليكونوا شباباً فاعلين في المجتمع ولهم دور مهم في نهضة بلدنا.

البرلمان الشبابي السوري، هو منصة ثورية شبابية، تم تشكيله لاحتواء الشباب بمختلف توجهاتهم وأعراقهم وأطيافهم، حيث يهدف إلى رفع سوية مشاركة الشباب في العملية السياسية عبر محاولة التأثير على عملية اتخاذ القرار، كما يهدف أيضاً الى تسليط الضوء على مشاكل وهموم و قضايا الشباب السوري ولتزويد الشباب بأدوات العمل السياسي ومبادئه وتعرفهم آليات عمله.

حيث جاء البرلمان الشبابي استجابة لحاجة الشباب السوريين إلى مبادرات و تجارب سياسية تكفل حقهم في الممارسة السياسية وتضمن إيصال قضاياهم إلى مجالس اتخاذ القرار.

ويتألف البرلمان من 36 مقعد موزعة على الدوائر الانتخابية من عدة فئات ( فئة ذوي الهمم، الإعلاميين، المستقلين، الفرق التطوعية والطلابية)، و أما الهيكلية فهي المكتب الرئاسي وأربع لجان رئيسية، هي لجنة الفكر والأنشطة، ولجنة العلاقات العامة، ولجنة الشؤون المجتمعية، واللجنة التعليمية، وقد ترشح لعضوية البرلمان 70 مرشح من مختلف الدوائر وهي دائرة أعزاز ومارع وعفرين والباب ودائرة جرابلس، ليشارك بالانتخابات حوالي 2000 ناخب.

وخضعت العملية الانتخابية لإشراف ومراقبة من قبل لجان حيادية لتخرج بشكل يليق ويتوافق مع مبادئ وقيم وأهداف الثورة السورية.

عن admin

شاهد أيضاً

لبناء جسور التواصل والحوار بين الحضارات.. معهد “يونس إمره” التركي يفتتح فرعاً جديداً في مدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *