أخبار عاجلة

مؤسسة صندوق حياة في مدينة جرابلس وريفها تعمل على تمويل المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر بنظام القرض الحسن بهدف إعادة تدوير عجلة الاقتصاد

مؤسسة صندوق حياة في مدينة جرابلس وريفها تعمل على تمويل المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر بنظام القرض الحسن بهدف إعادة تدوير عجلة الاقتصاد

 

وكالة الفرات للأنباء – حسن عبد الحليم المصطفى

القرض الحسن مهمة إنسانية تباشرها مؤسسة صندوق حياة لتحقيق وإعلاء قيم التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع الواحد وبالشكل الذي يعمّق معنى ومضمون التعاون الإيجابي والمشاركة الفعالة بين هؤلاء الأفراد، بالإضافة للاعتماد الذاتي الذي يساعد على استمرار المشروع التجاري الذي انطلق بقرض من مؤسسة صندوق حياة في مدينة جرابلس وريفها.
 
و يعتبر القرض الحسن من الخدمات المميزة والمنفردة التي تقدمها مؤسسة صندوق حياة، ويقصد بالقرض الحسن هو تقديم مؤسسة صندوق حياة مبلغا محددا من المال لفرد من الأفراد أو لأحد عملائه، حيث يضمن الآخذ للقرض الحسن سداده دون تحمل أية أعباء إضافية، أو مطالبته بفوائد أو عوائد استثمار هذا المبلغ، أو بأي زيادة من أي نوع آخر، بل تكتفي مؤسسة صندوق حياة باسترداد أصل المبلغ فقط كخدمة إنسانية.
 
حيث تعمل مؤسسة صندوق حياة على تمويل المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر بنظام القرض الحسن بهدف إعادة تدوير عجلة الاقتصاد ورفع المستفيدين إلى فئة المنتجين وتخفيف الضغط عن منظمات الإغاثة، وذلك يضمن تأهيل الفرد أو العائلة على العمل في المشروع التجاري أو بعمل آخر دون الحاجة لتمويل إضافي.
 
ويعمل الصندوق في عدة أماكن ومناطق أكثر استقرارا واكتظاظا بالسكان نوعا ما، حيث يوجد مكتب للصندوق في مدينة جرابلس وفي ريف حلب الغربي و الأتارب وما حولها، حيث تم تأسيس نواة صندوق حياة عام 2014 ويعمل منذ ذلك الحين ليكون أول برنامج مستمر للتمويل الأصغر في سوريا.
 
ومن أهم أعمال الصندوق و أبرزها دعم المشاريع التجارية والصناعية والخدمية والحرف، ونظرا لحاجة بعض الناس للمال بغرض إكمال التعليم ودفع الأقساط وجلب مستلزمات خاصة بهم، خصص الصندوق مبالغ مالية خاصة بالمهجرين والأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة والطلاب كمساعدة فريدة من نوعها.
 
ومع استمرار الصندوق بأعماله في مدينة جرابلس، قال مدير الصندوق المهندس غسان الخطيب في مقابلة لوكالة “الفرات للأنباء”، إن عدد العملاء و المستفيدين من الصندوق تجاوز الـ 3487، وعمت فائدة القروض على نحو 23060 شخصاً من العمال والمحتاجين بشكل عام، وبالتالي انعكس هذا الأمر بشكل إيجابي على المجتمع من خلال تقديم هذه الخدمة.
 
وأضاف الخطيب قائلا “أن رسالة المؤسسة هي في الدرجة الأولى رفع مستوى السوريين من مستوى تلقي المساعدة والإغاثة إلى مستوى الإنتاج والاعتماد على الذات والعمل في المشاريع التجارية والصناعية وفي كافة مجالات الحياة التنموية والحيوية، ونقوم بدورنا بإجراء زيارات تفقدية دورية على المشاريع التي ندعمها ونرى من خلالها مدى نجاح المشروع وتفاعل المستفيد واندفاعه للاعتماد على نفسه و تطوير مشروعه، وذلك يلعب دورا كبيرا في تشجيع باقي أفراد المجتمع على النهوض بمشاريع جديدة ودخول سوق العمل بقوة و بأعمال بسيطة من شأنها تنمية قدرة المستفيد وتغيير مستوى حياته للأفضل.
 
كما يتبع صندوق حياة أسلوب التمويل الجماعي عبر تشكيل مجموعات متكافلة متضامنة تضم 3 أفراد على الأقل بحيث تكون طبيعة التكافل في المجموعة ضد مخاطر الائتمان، بينما التمويلات داخل المجموعة تكون فردية لكل مشروع على حدة، وذلك عبر تنسيق مع الموظف في قسم التمويل والمستفيد المسؤول عن صندوق المجموعة، بهدف تنظيم العملية التمويلية وسهولة التعامل بين الصندوق والعميل.
 
الجدير ذكره أن مؤسسة صندوق حياة من خلال أعمالها في تمويل المشاريع حققت نسبة نجاح كبيرة من خلال استمرار المشاريع التي دعمتها المؤسسة، وبعض المشاريع ساهمت بتوفير فرص عمل إضافية لعدد من الأشخاص للاستمرار في البرامج والمشاريع التي تساهم في تحسين نوعية الحياة.

عن admin

شاهد أيضاً

انتشار “الدولار المزور” في منبج واصابع الاتهام تُوجه نحو ميليشيا “YPG/PYD”

انتشار “الدولار المزور” في منبج واصابع الاتهام تُوجه نحو ميليشيا “YPG/PYD” وكالة الفرات للأنباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *