أخبار عاجلة

الخارجية الألمانية ترفض دعوة المقررة الخاصة للأمم المتحدة إلى رفع العقوبات عن نظام “الأسد”

الخارجية الألمانية ترفض دعوة المقررة الخاصة للأمم المتحدة إلى رفع العقوبات عن نظام “الأسد”

وكالة الفرات للأنباء

رفضت وزارة الخارجية الألمانية، دعوة المقررة الخاصة للأمم المتحدة ألينا دوهان، إلى رفع العقوبات عن نظام “الأسد”.

وشككت الخارجية الألمانية، بالمنهجية غير المعروفة التي توصلت من خلالها المقررة الأممية إلى استنتاجاتها بشأن تأثير العقوبات على حقوق الإنسان في سوريا، وفق صحيفة “بيلد” الألمانية.

وأضافت: “من الواضح لنا أن نظام بشار الأسد يتحمل مسؤولية الوضع الكارثي في سوريا، فهو يواصل شن حرب وحشية ضد الشعب السوري، ويرتكب انتهاكات حقوق الإنسان باستمرار، ويمنع أي حل سياسي للصراع”.

وأشارت إلى أن نظام “الأسد” وداعميه مثل روسيا والصين، يواصلون إلقاء اللوم على عقوبات الاتحاد الأوروبي بشأن المعاناة في البلاد.

وأكد بيان الخارجية الألمانية على أن “عقوبات الاتحاد الأوروبي تستهدف بالتحديد المذنبين بارتكاب جرائم خطيرة في سوريا، وفي نفس الوقت تنص العقوبات على استثناءات إنسانية واضحة وبعيدة المدى”.

وأول أمس الخميس، دعت مقررة الأمم المتحدة المعنية بتأثير العقوبات على حقوق الإنسان في سوريا، ألينا دوهان، إلى رفع العقوبات المفروضة على نظام “الأسد”، معربة عن صدمتها من الأثر الهائل واسع النطاق لآثارها على الوضع الإنساني، وذلك عقب زيارة إلى مناطق سيطرة النظام استمرت 12 يوماً.

ودعت الدول التي تفرض عقوبات على النظام السوري إلى رفعها فوراً، محذرة من أنها “تزيد وتطيل من أمد الدمار والمعاناة اللذين يواجههما الشعب السوري منذ العام 2011″، بحسب تعبيرها.

عن Muhammed Harun

شاهد أيضاً

لافروف محذراً مولدوفا: أي تهديد لأمن قوات حفظ السلام الروسية في ترانسنيستريا سيعدّ هجوماً على روسيا

لافروف محذراً مولدوفا: أي تهديد لأمن قوات حفظ السلام الروسية في ترانسنيستريا سيعدّ هجوماً على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *