أخبار عاجلة

تحت مسمى “حب السهر”.. انتشار مخيف للمنشطات والمخـدرات بين طلاب المدارس والجامعات في مناطق سيطرة النظام

تحت مسمى “حب السهر”.. انتشار مخيف للمنشطات والمخـدرات بين طلاب المدارس والجامعات في مناطق سيطرة النظام

وكالة الفرات للأنباء

كشف مدير برنامج “اليونسكو” لمكافحة المنشطات في سوريا، الدكتور صفوح سباعي، عن انتشار ظاهرة تعاطي المنشطات وحبوب الكبتاغون والترامادول، والعديد من المنشطات الأخرى بين الشباب السوري تحت مسمى “حب السهر”.

وقال سباعي، في حديث لإذاعة “ميلودي إف إم” الموالية، إن هناك انتشاراً كبيراً ومخيفاً لتلك المنشطات والحبوب بين الطلاب في أروقة المدارس والجامعات ضمن مناطق سيطرة النظام.

وأضاف سباعي، أن تلك المنشطات والحبوب المخدرة تصل إلى الطلاب من خلال طرق ومصادر عديدة، مشيراً إلى أن سعر الحبة يصل إلى 500 ليرة سورية فقط، ويتم الترويج لها تحت أسماء مثل “الأرنب” و”العنكبوت” وغيرها من الأسماء.

وأوضح أنه يجري الترويج أيضاً لاستخدام أدوية النهايات العصبية بين الطلاب، والتي تكون الطريق لبداية الإدمان، دون معرفة عواقب الإدمان على هذه الأدوية.

ونبه إلى أن 75 بالمئة من المكملات الغذائية المنتشرة في سوريا هي مغشوشة، موضحاً أنه تم تسجيل أكثر من 30 حالة وفاة في الوسط الرياضي خلال الـ20 عاماً الفائتة نتيجة تناول المنشطات الرياضية.

وكشف مدير معهد “خالد بن الوليد” لإصلاح الأحداث الجانحين وائل الصالح، في وقت سابق، أن عدد الأطفال المتورطين بجرائم المخدرات خلال عام 2021 الفائت في مناطق سيطرة النظام بلغ 242 طفلاً، وذلك بعد أن كانت تلك الجرائم شبه معدومة بين الأطفال في فترة ما قبل الحرب.

بدوره أكد مدير مستشفى ابن رشد للأمراض النفسية في دمشق غاندي فرح، في حديث لجريدة البعث التابعة للنظام، تزايد حالات الإدمان بين المراهقين، مشيراً إلى أن حالات الإدمان وصلت لأطفال بعمر 14 – 15 سنة، على مواد كالحشيش وبعض أصناف الأدوية التي يساء استخدامها، مع ظهور أصناف جديدة كـ “الكريستال ميث”.

عن Muhammed Harun

شاهد أيضاً

جريمة بشعة تهز حي التضامن في العاصمة دمشق.. والمسبب “السحر والشعوذة”

جريمة بشعة تهز حي التضامن في العاصمة دمشق.. والمسبب “السحر والشعوذة”   وكالة الفرات للأنباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *