أخبار عاجلة

مسؤول أممي: ثلاثة أرباع سكان سوريا بحاجة ماسة إلى المساعدات

مسؤول أممي: ثلاثة أرباع سكان سوريا بحاجة ماسة إلى المساعدات

وكالة الفرات للأنباء

أكد وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارتن غريفيث، خلال مشاركته في جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في سوريا يوم الثلاثاء، أن الأزمة الإنسانية في البلاد تتفاقم، حيث يواجه حوالي 16.7 مليون شخص حاجة ملحة إلى مساعدات إنسانية.

 

وتناول غريفيث الآثار الكارثية لزلازل كهرمان مرعش الذي ضرب الولايات الجنوبية من الجمهورية التركية ومدن الشمال السوري قبل أكثر من سنة، مؤكداً أنها كانت من بين أشد الزلازل التي شهدها العالم خلال قرن، وأنها أدت إلى خسائر فادحة في الجمهورية التركية وسوريا.

 

وشدد غريفيث على أن تأثير هذه الزلازل كان أكبر في سوريا بسبب استمرار النزاع لأكثر من 12 عاماً، مما أسفر عن تدهور البنية التحتية وازدياد الحاجة الملحة لإعادة بناء الخدمات الأساسية ومرافق الإيواء.

 

وأشار إلى أن الصراعات المستمرة في سوريا تسببت في تراجع الخدمات الأساسية وتفاقم الأوضاع الاقتصادية، مما يجعل الحاجة إلى مساعدات إنسانية أكثر إلحاحاً حيث قال: “حوالي 16.7 مليون شخص في سوريا يعانون اليوم وضعاً صعباً يتطلب تدخلاً فورياً، وهذا يعادل حوالي ثلاثة أرباع إجمالي السكان.

 

وختم كلامه بالدعوة لجميع أطراف النزاع لاحترام القانون الإنساني الدولي، مؤكداً على ضرورة توفير المساعدات الإنسانية للمتضررين وإيجاد حلول لإعادة بناء البنية التحتية وتحسين الظروف المعيشية في سوريا.

 

وتتسارع معاناة السوريين بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة وتدهور البنية التحتية جراء سنوات الحرب المستمرة، وقلة الدعم الدولي، الأمر الذي يؤدي إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية، والتي تتطلب استجابة دولية فورية وزيادة في تقديم المساعدات الإنسانية لتلبية احتياجات السكان المتزايدة.

عن admin

شاهد أيضاً

إضراب شامل يعم أسواق مدينة منبج احتجاجاً على إدارة ميليشيا “PKK/PYD”

إضراب شامل يعم أسواق مدينة منبج احتجاجاً على إدارة ميليشيا “PKK/PYD” وكالة الفرات للأنباء – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *