الدول الاخرى
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

على وقع التوتر في إدلب.. الجيش التركي يدفع بقوات خاصة إلى خطوط التماس مع النظام وميليشياته الطائفية في إشارة واضحة إلى استمرار العمليات العسكرية


وكالة الفرات للأنباء



في ظل التوتر الذي تشهده إدلب بين تركيا وروسيا عقب تقدم قوات النظام وميليشياته الطائفية خلال الأسابيع الماضية بدعم من الطيران الروسي وخرق اتفاقية “سوتشي” الموقعة بين الطرفين، واستهداف نقاط المراقبة التركية المنتشرة في المنطقة. 


بدأت الفصائل  الثورية وبدعم من الجيش التركي عملًا عسكريًا على محور مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، أسفر عن إسقاط مروحية تابعة لقوات النظام ومقتل جميع طاقمها ،فضلاً عن استعادة السيطرة على بلدة النيرب بريف إدلب شرقي وتكبيد النظام خسائر فادحة في الأرواح والعتاد. 


وتأتي العملية رداً على على مقتل جنود أتراك خلال قصف للنظام استهدف مواقعهم ، الأمر الذي دفع بتركيا إلى إطلاق عملية عسكرية بالتعاون مع فصائل الجيش الوطني بهدف لجم النظام وإجباره على الإنسحاب إلى خلف نقاط المراقبة التركية المتفق عليها في سوتشي. 


وبالتزامن مع هذه التطورات المتسارعة على الأرض أرسل الجيش التركي، قوات خاصة إلى خطوط التماس مع النظام وميليشياته الطائفية في إدلب لتعزيز القوات المنتشرة هناك.


ووصلت التعزيزات العسكرية إلى قضاء ريحانلي التابع لولاية هاطاي قادمة من مختلف الولايات التركية،واتجهت التعزيزات نحو نقاط المراقبة التركية ونقاط التماس في ادلب، وسط إجراءات أمنية مشددة، ورافقت قافلة التعزيزات مركبات عسكرية، قاطعة للإشارات ومركبات إسعاف مدرعة.