الجيش السوري الحر
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

قيادي في الجبهة الوطنية يحسم الجدل حول السيطرة على مدينة سراقب؟


وكالة الفرات للأنباء



قال المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب "ناجي مصطفى” أن الاشتباكات لاتزال مستمرة ضمن أحياء مدينة سراقب بين الفصائل الثورية من جهة مدعومة من الجيش التركي وبين قوات النظام والميليشيات الإيرانية المدعومة من الإحتلال الروسي من جهة ثانية. 
جاء ذلك في تصريح صحفي لوسائل إعلامٍ محلية عصر اليوم الأثنين 2 آذار 2020.


واوضح النقيب "ناجي" أن الاشتباكات لاتزال داخل مدينة سراقب بعد تقدم الميليشيات الايرانية وقوات النظام على بعض الأحياء في المدينة تحت غطاء جوي روسي مكثف, مضيفاً ان الفصائل الثورية ما تزال متواجدة في أحياء أخرى, والاشتباكات مستمرة على أشدها داخل المدينة لدحرهم منها. 


وأشار النقيب "ناجي" ان النظام والميليشيات الإيرانية تكبدت خسائر مادية وبشرية كبيرة خلال الاشتباكات الدائرة في احياء المدينة ، لافتاً الى تمكن الثوار من تدمير أكثر من 10 آليات عسكرية راجمات صواريخ وآليات ثقيلة وعربات نقل جنود وسيارات من نوع بيك اب, بالإضافة إلى سقوط أكثر من 70 قتيلا وعشرات الجرحى في صفوف النظام والميليسيات المساندة له. 


وتتميز مدينة سراقب الواقعة بريف إدلب الشرقي بموقعها الاستراتيجي المطل على الطريق الدوليّ حلب - دمشق  M5، وكذلك كونها نقطة اتّصال طريق حلب - اللاذقيّة  M4، كلّ ذلك أكسبها أهميّة كبيرة بالنّسبة إلى قوّات النظام وروسيا التي دأبت على السيطرة عليها، رغم انتشار القوّات التركيّة حولها.