سوريا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

نظام الأسد يُعيد بوصلة الزمن للثمانينيات ويتجه لإقرار قانون جديد يُغضِب مواليه وقد يُهدّدُ عَرشه؟


وكالة الفرات للأنباء



تتجه وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام إلى إقرار قانون جديد يمسُّ لقمة عيش السوريين ويزيد الخناق عليهم، وذلك من خلال تحديد الكميات الغذائية المسموح استهلاكها من قبل الأسر في مناطق سيطرته ،معيداً بذلك بوصلة الزمن للثمانينيات. 


وقال معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك "رفعت سليمان" وفقاً لمانقلته وسائل إعلامٍ موالية، أنه اعتباراً من الشهر المقبل ستبدأ الوزارة بتحديد الكميات الغذائية المسموح استهلاكها من قبل الأسرة الواحدة شهريًا، عبر توزيعها بنظام "البطاقة الذكية، وفق آلية تحديد الكمية المسموحة لكل شخص كالآتي : كيلوغرام واحد من السكر ومثله من الأرز و200 غرام من الشاي شهريًا، على ألا تتجاوز حصة الأسرة 4 كيلوغرامات من السكر و3 كيلوغرامات من الأرز وكيلوغرام واحد من الشاي، مضيفاً أن هذا الإجراء يأتي في سياق مهمات الوزارة في التدخل الإيجابي في السوق لصالح المستهلك،  وليس بسبب العجز في توفير تلك المواد.


أثار تصريحات الوزارة حول القرار الجديد موجة غضبٍ عارمة في أوساط الموالين الذين أثقلت كاهلهم الظروف المعيشية الصعبة وانعدام الخدمات والفلتان الأمني وسطوة الميليشيات الذي تشهده مناطقه فضلاً عن استمرار تدهور الليرة السورية أمام الدولار الى أدنى مستواً لها في تاريخ سوريا، ماينذر بتفجر الوضع واندلاع ثورة جياع قد تهدد عرشه ويقاءه.