AvatarAhmet Kalender12 يوليو 2020
03147473-bf6e-4aa8-a021-f3a7fafd9aa4.jpg

1min660

وكالة الفرات للأنباء

شهدت منطقة البقاع اللبنانية جريمة اغتصاب وقتل مروعة بحق طفلة سورية قاصر معاقة ذهنيًا من قبل ثلاثة شبان لبنانيين، وذلك في تصاعد ظاهرة جرائم العنف والاعتداء الجنسي ضد الأطفال السوريين في لبنان.

وقالت مصادر إعلامية لبنانية ، إن السلطات اللبنانية عثرت على جثة طفلة سورية مقتولة في منطقة البقاع تبلغ من العمر 10 سنوات، بعد أن قام ذويها بإبلاغ السلطات اللبنانية عن فقدان الطفلة قبل يومين.

وأوضحت المصادر أنه بعد إحالة الطفلة إلى الطبيب الشرعي، تبين أن الطفلة تعرضت للاغتصاب من قبل 3 أشخاص ، حيث تم تسليم الطفلة لذويها بعد كتابة التقرير الطبي من أجل الدفن، كما تم تسجيل الحادثة ضد مجهولين.


AvatarAhmet Kalender9 مايو 2020
69173ebf-770e-48e0-b4e1-b26b415e1ab5.jpg

1min1860
تركيا.. مسؤول تركي رفيع يكشف عن سبب انخفاض أعداد الإصابات والوفيات بـ فيروس كورونا في اوساط اللاجئين السوريين

وكالة الفرات للأنباء

كشف مسؤول تركي رفيع عن السبب الحقيقي وراء قلة الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في أوساط اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا.

وقال “عاصم غوزال بي” رئيس بلدية ولاية غازي عنتاب خلال مؤتمر صحفي أنّ السبب الحقيقي وراء قلة أعداد الإصابات والوفيات بين السوريين المتواجدين في تركيا بفيروس كورونا، ولاسيما المقيمين في المخيمات منهم يعود لاكتسابهم إلى ما يسمى بـ “مناعة القطيع”، مشيراً إلى أن الكثير من السوريين اكتسبوا مناعة القطيع بسبب الفيروس، من دون أن يدركوا أنهم مصابون بكورونا، ظنا منهم أنهم أصيبوا بالإنفلونزا العادية (نزلة البرد) خلال مرحلة ذروة تفشي الفيروس في الأشهر الماضية.

هذا وتُعرف “مناعة القطيع” أو (مناعة المجتمع) ، بأنها شكلٌ من أشكال الحماية غير المُباشرة من مرضٍ معدٍ، وتحدث عندما تكتسبُ نسبةٌ كبيرةٌ من المجتمع مناعةً لعدوًى معينة، إما بسبب الإصابة بها سابقًا أو التلقيح، مما يُوفر حمايةً للأفراد الذين ليس لديهم مناعةٌ للمرض إذا كانت نسبةٌ كبيرةٌ من السكان تمتلك مناعةً لمرضٍ معين، فإنه يُساعد في عدم نقل هؤلاء الأشخاص للمرض، وبالتالي يُحتمل أن تتوقف سلاسل العدوى، مما يؤدي إلى توقف أو إبطاء انتشار المرض كُلما زادت نسبة الأفراد الذين لديهم مناعةٌ في المجتمع، كلما قلُ احتمال اختلاط الأفراد الذين لا يمتلكون مناعةً مع أشخاصٍ ناقلين للمرض، مما يُساعد على حمايتهم من العدوى.


AvatarAhmet Kalender14 مارس 2020
633b1a26-4df7-496f-b0f7-ef3529a2608e-1.jpg

1min1260
السلطات التركية تعثر على 7 تعود لـ لاجئين بينهم سوريون على الحدود التركية- الإيرانية

وكالة الفرات للأنباء

 

عثرت السلطات التركية اليوم السبت 14 آذار 2020، على جثث تعود لـ لاجئين بينهم سوريون في ولاية فان على الحدود التركية- الإيرانية.

وقالت وسائل إعلامٍ تركية أن قوات حرس الحدود التركي عثرت اليوم على 7 جثث تعود للاجئين يحملون الجنسيات السورية والباكستانية والأفغانية في منطقة تشالدران بولاية فان على الحدود التركية الإيرانية،مضيفةً انه تم إرسال الجثث إلى الطبابة الشرعية في الولاية للكشف عن سبب الوفاة.

وذكرت تلك الوسائل أن الجثث ظهرت مع بداية ذوبان الثلج في المنطقة، ويرجح أن يكون اللاجئين ماتوا تجمداً في وقتٍ سابق أثناء محاولتهم عبور الحدود الإيرانية نحو تركيا.


AvatarAhmet Kalender6 مارس 2020
a7885b32-52e3-42ab-b99c-d735b6d6fd1f.jpg

1min770

محلي قباسين يبدي استعداده لاستقبال نازحي إدلب وحماة ويخصص مركز إيواء مجهز بكافة الخدمات

وكالة الفرات للأنباء


أعلن المجلس المحلي لمدينة قباسين بريف حلب الشرقي وبالتعاون مع منطمة بنفسج ،اليوم الثلاثاء 7 أيار ،استعداده  لإسكان عوائل مهجرة ونازحة من ريفي إدلب وحماة وذلك في مركز الإيواء المؤقت في المدينة والمجهز بكافة الخدمات الأساسية.

وقال مسؤول مكتب الخدمات الاجتماعية بالمجلس المحلي لمدينة قباسين وريفها اليوم الثلاثاء، أن المركز مجهّز بكل خدمات الاستضافة من ( إسعافات , مواد غذائية , اسفنجات وبطانيات , دورات مياه ) ومفتوح الأبواب لكل العوائل النازحة والمهجرة من ريفي إدلب وحماة.

وبدوره حث المجلس المحلي لمدينة قباسين وريفها اهالي المدينة على ضرورة استقبال النازحين والمهجرين الوافدين من ريفي إدلب وحماة ومراعاة ظروفهم التي يمرون بها وفتح بيوتهم لهم إلى حين تجاوز هذه المرحلة العصيبة التي يمرون بها.

كما وخصص المجلس المحلي ارقاما للتواصل وخدمة النازحين:

05313579435  مدير مكتب الخدمات الاجتماعية

مدير مخيم شبيران:  05384350978

هذا وتشهد إدلب وريف حماة حملة عسكرية شرسة من قبل روسيا والنظام هي الأعنف منذ 15 شهرا ، حيث تسببت الحملة باستشهاد وجرح المئات بالإضافة الى موجة نزوح كبيرة لأكثر من 150 ألف شخص من منازلهم وقراهم باتجاه المناطق الحدودية ومناطق غصن الزيتون ودرع الفرات.


AvatarAhmet Kalender6 مارس 2020
qwwt-lsd-ttqdm-fy-ryf-dlb.-whrk-nzwh-ws-llhly-660x330-1.jpg

1min780

بعد ان إنتهى بهم المطاف في إدلب.. السوريون مجددا في  مواجهة موجات النزوح الجماعي القسري والأرقام تقترب من المليون

وكالة الفرات للأنباء


تعتبر رحلة النزوح القسري التي وجد السوريين أنفسهم في خضمها من أعظم المآسي قهراً في نفوسهم حتى لاتكاد توجد هناك عائلة في سوريا ولم تذق مرارته وتتجرع من كأسه، حيث يتركون قراهم ومدنهم وبيوتهم وأملاكهم، هربا من القتل الذي يتربص ويفتك بهم دون رحمة اينما كانوا، ويتوجهون إلى مناطق أخرى، ظناً منهم أنها أكثر أمناً من مناطقهم التي غادروها.

وتنقل السوريون خلال سنوات الثورة بين العديد من المحافظات هربا من آلة قتل النظام وحلفائه بحثاً عن مناطق أكثر أمناً واستقراراً داخل سوريا،حتى انتهى بهم المطاف في إدلب، ولم تعد لهم طاقة لتحمل المزيد خصوصاً مع كل تصعيد تتجدد فيه المأساة والألم في الداخل دون أدنى أمل في انفراج يزيل هذه المآسي.

وقد شهدت محافظة إدلب وريف حماة الشمالي موجة نزوح كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية نتيجة الحملة العسكرية الشرسة للنظام وميليشياته الطائفية والقصف الجوي المكثّف من قبل طيران الإحتلال الروسي على ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي.
وقال مراسل مراسل وكالة الفرات للأنباء في إدلب إن عشرات آلاف العوائل نزحت مِن مدينة خان شيخون والبلدات والقرى المجاورة لها،وريف حماة الشمالي إلى ريف إدلب الشمالي والشريط الحدودي مع تركيا في ظل تردي الأوضاع الإنسانية وعدم توفر المأوى والمساعدات.

ومن جانبه أحصى فريق  “منسقو الاستجابة في شمال سوريا” حتى أمس الثلاثاء 20 آب 2019، نزوح أكثر من 870000 شخصاً من مناطق ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي وباقي المناطق منذ بداية الحملة العسكرية.

وبلغ عدد العوائل النازحة قرابة 135000 عائلة، توزعوا  على مناطق ريف إدلب الشمالي، وصولا إلى الريف الغربي والمناطق الحدودية مع تركيا،نتيجة استمرار المعارك والغارات العنيفة من طيران الإحتلال الروسي.

وبحسب الإحصائية، فإن أغلب النازحين هم من سكان مناطق ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي، بعد سيطرة قوات النظام وميليشياته الطائفية على مدن وبلدات واسعة في المنطقة الممتدة من ريف حماة الشمالي الى ريف إدلب الجنوبي.

وبدورهم ناشد ناشطون المنظمات الإنسانية و”الحكومة السورية المؤقتة وحكومة الإنقاذ” لمساعدة النازحين، فيما لم يلقَ النازحون حتى اليوم أي مساعدة جدية تذكر في ظل تهرب الكثير من المنظمات الإنسانية من مسؤولياتها إزاء مايجري من مأساة إنسانية في المنطقة.


AvatarAhmet Kalender6 مارس 2020
4127a8fe-c5b9-4579-a519-fa5761c4b852.jpg

1min970

 القصف المتواصل على إدلب وحماة يتسبب بأسوأ موجة نزوح منذ 15 شهرا والمنظمات الدولية تدق ناقوس الخطر

وكالة الفرات للأنباء


تتعرض مدن وبلدات إدلب وريف حماة لأعنف حملة  قصف بمختلف انواع الأسلحة منذ فشل محادثات أستانا 12 ، حيث تتناوب مروحيات النظام وطيران الاحتلال الروسي على استهداف المنشآت الحيوية والتجمعات السكنية والمشافي،بالغارات الجوية والبراميل المتفجرة بالإضافة الى القصف المدفعي والصاروخي،مخلفة عشرات الشهداء والجرحى فضلا عن نزوح أكثر من 150 الف شخص من ريفي إدلب وحماة باتجاه المخيمات الحدودية.

وأفاد مراسل وكالة الفرات للأنباء في مدينة إدلب اليوم الأحد 5 أيار 2019، إن الطيران الحربي والمروحي نفذ منذ الصباح الباكر أكثر من 90 طلعة جوية استهدف خلالها عدة مدن وبلدات بريفي إدلب وحماة،ماأسفر عن سقوط عدة شهداء وجرحى.

وقال مراسلنا إن الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام استهدف بالصواريخ الفراغية الأحياء السكنية لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي ، ما أدى إلى استشهاد شخص وإصابة آخرين بجروح، مضيفا أن الطائرات الروسية استهدفت بعدة غارات بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، ما أدى الى سقوط جرحى حالات بعضهم حرجة.

وأشار مراسلنا أن مدنياً استشهد في كفرنبل بريف إدلب نتيجة القصف من الطيران الحربي التابع للنظام ، مؤكدا أن الطيران الحربي والمروحي التابع لقوات النظام،والطيران الروسي نفذ عدة غارات بالبراميل المتفجرة وبالألغام البحرية والقنابل الفراغية، استهدف فيها كلا من كفرنبل ،كفرعويد،كنصفرة،وكفرعين ،النقير،معرة النعمان ،الدانا،كفروما،حاس بريف إدلب الجنوبي،بالاضافة الى استهداف خان شيخون وجسر الشغور بريف إدلب الغربي.

كما استهدف القصف كلا من بلدة السرمانية ودوير الأكراد والحميرات العمقية بريف حماة الغربي.

في حين تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل مصور يوثق نزوح أعداد كبيرة من المدنيين من ريف حماة الشمالي والغربي وريف إدلب الجنوبي باتجاه المخيمات الحدودية نتيجة القصف المتواصل.

من جهته اطلق فريق منسقو استجابة سوريا حملة تضامنية في عموم الشمال السوري تحت عنوان (كن عونا)  لمساندة العائلات الهاربة من جحيم الموت والقصف في تأمين المأوى والمستلزمات الضرورية للحياة.  ودعا فريق منسقو استجابة سوريا جميع الفعاليات المدنية والأهلية والمجالس المحلية والمنظمات الإنسانية لمتابعةأوضاع المهجرين والنازحين من ريفي إدلب وحماة، ومد يد العون لهم لتأمين مأوى ومستلزمات الحياة لهم بشكل عاجل كما دعت لفتح المدارس والمرافق المدنية والمخيمات أمام النازحين في المناطق البعيدة عن مناطق القصف وإيوائهم.

إلى ذلك قال منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية لسورية، بانوس مومسيس أمس، إن “مدارس ومنشآت صحية ومناطق سكنية تتعرض للقصف من طائرات مروحية ومقاتلات، في أسوأ حملة قصف بالبراميل المتفجرة منذ 15 شهراً”، في شمال سورية.

وبدورها، قالت خولة السواح نائبة رئيس (اتحاد المنظمات الإغاثية الطبية “أوسم”) ، في بيان أمس، إنه “يجري إخلاء المنشآت الطبية في الشمال السوري، مضيفة:”نحن على شفا كارثة إنسانية”.


AvatarAhmet Kalender6 مارس 2020
288b2361-079c-413f-b233-2f95d37b2dcf.jpg

1min830

اللجوء الى المجهول…

وكالة الفرات للأنباء

إعداد: حلمي عبدالرحمن


بعد اشهر من انطلاق ثورة السوريين على نظام الأسد الحاكم منذ سبعينيات القرن المنصرم، وبعد الاشهر الاولى من انطلاقتها نتجت معضلة كبيرة اثقلت كاهل سكان المناطق الثائرة، الا وهي معضلة التهجير والنزوح، حيث ذاق السوريين ويلاته وتجرعوه أيما تجرع منذ اكثر من 8 سنوات وحتى آلان،

بداية المعضلة

عقب هجوم جيش النظام على مدن ريف ادلب في خريف عام 2011 تشكلت اول موجات النزوح خوفاً من بطش الآلة الاسدية القاتلة وذلك بأتجاه سكان المناطق المذكورة نحو الاراضي التركية اعقبه تهجير مناطق ريف درعا بأتجاه الاراضي الأردنية بالتزامن مع نزوح سكان أرياف حمص الى الاراضي اللبنانية.

بلغت ذروة المعارك بين الفصائل والكتائب الثورية من جهة وميليشيات الاسد وحلفائها من جهة أخرى أوجها بين عامي 2012 – 2013 مما اضطر المزيد من اطياف الشعب السوري بمناطقه الممتدة على طول الجغرافيا السورية لتشكيل موجات نزوح اما داخلية (من مدينة تشهد معارك إلى مدينة آمنة نسبياً) او خارجية الى البلدان المجاورة كما ذكرنا في اول التقرير

وجهة السوريين الجديدة “الهجرة الى خلف البحار”

استمر الوضع العسكري بدون حسم (كر وفر) بين طرفي النزاع السوري الذي ادى بدوره الى “تدويل” القضية السورية؛ العامل الذي سبب اليأس للكثير من السوريين الحالمين بالعودة القريبة الى مدنهم وقراهم مما اضطر الكثير من السوريين بنسيان ذلك الحلم والتفكير بمستقبل آمن لأبناءهم على الاقل وضمان حصولهم على التعليم ضمن بيئة مناسبة، حيث كانت وجهة موجات ليست بالقليلة من السوريين الى القارة الأوربية ضمن دولها المختلفة وذلك بين عامي 2014 و 2015 وحتى اوائل العام 2016.

“سوريون في كل مكان”

تلك العبارة كانت كلام واقعي وليس مجازي، حيث تؤكد احصائيات حديثة بانتشار السوريين في اغلب دول العالم كان لدول الجوار النصيب الاكبر منهم لاسيما في الجمهورية التركية، اذا تشير احصائيات الى وجود نحو ثلاثة ملايين ونصف سوري داخل الاراضي التركية.

نهاية المطاف.

بعد استرجاع النظام السوري لاغلب المناطق السورية وانحسار فصائل المعارضة في جيب ادلب وريفي حلب الشمالي والشرقي وذلك بعد تهجير سكان المناطق الرافضين لاجراء ماتسمى ب”المصالحة” من مدن وبلدات ريف دمشق وحمص ودرعا والقلمون وأحياء حلب،وَجد اكثر من 4 مليون سوري أنفسهم شبهَ محاصرين في هذه البقعة الصغيرة،ومما زاد “الطين بلة” الهجمات المتكررة لميليشيات النظام مدعومة بالقوات الروسية واتباع سياسة قضم المناطق واحدة تلو الاخرى الامر الذي ادى تضييق الخناق على الرافضين لحكم نظام الاسد،

المجهول

x في مطلع العام الجاري أعلنت ميليشيات الاسد استئناف العمليات العسكرية وكان الهدف واضح الا وهو الطريق الدولي M5 وعلى رأسه مدينة معرة النعمان التي كانت تضم عشرات الآلاف من اهلها ومن النازحين والمهجرين إليها مما اضطر مقيميها للنزوح الى المناطق الحدودية والى منطقتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون” الامر الذي ادى لتضييق الدائرة عليهم اكثر فأكثر.

ويبقى السؤال هل سيجد السوريين مكان سيلجؤون إليه، ام أن الارض ضاقت بهم ذرعاً ولم يبقى لهم اي ملجئ بعد الآن.


AvatarAhmet Kalender22 فبراير 2020
1edf6de6-9621-48ba-a16a-8bb01ccb3f0a.jpg

1min850

استمرار توافد قوافل النازحين الى مدينة جرابلس

وكالة الفرات للأنباء


تستمر مدينة جرابلس الحدودية مع تركيا والواقعة ضمن منطقة “درع الفرات” باستقبال قوافل النازحين القادمين إليها من ارياف ادلب وحلب وذلك نتيجة الهجمات الروسية الأسدية الايرانية على المناطق المذكورة.

وفي لقاء اجرته “وكالة الفرات” مع السيد “حسام داده” منسق المنظمات في المجلس المحلي لمدينة جرابلس قال السيد “داده” : منذ اسبايع ونحن نستقبل اهلنا اللاجئين القادمين الينا من ادلب وحلب ونقوم بإجراء جميع التسهيلات فيما يخص اماكن إقامتهم.

واضاف: بلغ عدد العائلات المسجلة لدينا نحو 725 عائلة، توزعت على عدة مخيمات نشرف عليها، وقد قمنا بتوزيع خيام وسلل غذائية ومواد تدفئة وفرش واغطية.

وختم السيد “داده” حديثه قائلاً :نحن مستعدون لمساعدة اهلنا الهاربين من بطش الإجرام العسكري للميليشيات الأسدية، ومد يد العون لهم منذ عدة سنوات وحتى الآن.

يشار الى أن مدينة جرابلس شهدت موجات تهجير قادمة اليها من اغلب المناطق السورية، كان ابرزها تهجير سكان حي الوعر بمحافظة حمص مطلع العام 2017.



معلومات عنا

تأسست وكالة الفرات للأنباء في عام 2017. أسسها طلاب ناشطون من جامعة حلب. تقدم وكالة الأنباء الفرات أدق الأخبار مع المراسلين المتطوعين في جميع مناطق سوريا.


اتصل بنا

اتصل بنا في أي وقت



آخر المشاركات