الدول العربية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

ابرزها قطع التواصل مع تركيا وقطر.. هذه شروط السعودية لدعم العشائر العربية في سوريا تكشفت خلال زيارة السبهان الأخيرة



وكالة الفرات للأنباء



لم تكن زيارة وزير الدولة لشؤون الخليج العربي بوزارة الخارجية السعودية "ثامر السبهان" إلى جانب مسؤولين امريكيين لدير الزور مؤخرا ولقائه بوجهاء العشائر العربية في حقل العمر النفطي زيارة عادية ، فقد حملت في جعبتها الكثير من الأشياء التي لم تعلن للعامة،وبدت تتكشف حقيقتها تباعا. 


ووفقا لما ورد في سياق تقرير الجزيرة نت نقلا عن مصادر خاصة فإن السبهان أوضح لزعماء العشائر العربية الذين التقاهم في ديرالزورأن السعودية ودول الخليج ستدعم المنطقة، عبر إيجاد فرص عمل وإعادة تأهيل القرى المدمرة وتعويض المتضررين وإشراك أبناء المنطقة في إدارة منطقتهم، مقابل عدة شروط.


ومن أبرز الشروط اكتساب تأييد عشائر المنطقة، ووقف الصدام مع تنظيم PKK, YPG، وعدم فتح أي قنوات تواصل مع تركيا وقطر، خاصة بعد قيام تركيا مؤخرا بتعزيز وتنمية دور العشائر في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون .


وتتخوف السعودية من النفوذ التركي في سوريا بعد أن انحسر نفوذها إثر سيطرة نظام الأسد على كل المناطق التي كانت تسيطر عليها الفصائل المرتبطة بها.  


ويرى مراقبون ان الرياض التي لا تلقي بالا لمقتلة السوريين المفتوحة في إدلب، ماضية في تقديم كافة اشكال الدعم ولا سيما المالي للميليشيات الانفصالية الإرهابية في شمال وشرقي سوريا وهي التي حشدت الجهود العربية ووقعت عقودا وصفقات سلاح مع واشنطن قاربت نصف الترليون دولار امريكي لمواجهة النفوذ الإيراني في المنطقة توجه سهامها نحو تركيا في خصومة غير مفهومة بالرغم من استحالة إخراج تركيا من أي معادلة في بناء جبهة سنية قوية لمواجهة النفوذ الشيعي الإيراني المتغلغل في المنطقة. 


وكان وزير الدولة لشؤون الخليج العربي بوزارة الخارجية السعودية "ثامر السبهان" وبرفقة نائب وزير الخارجية الأمريكي "جويل رابيون" والسفير "ويليام روباك" اجرى زيارة مفاجئة لمحافظة ديرالزور في 13 حزيران وعقد على هامش الزيارة اجتماعات مع وجهاء وشيوخ العشائر العربية في المنطقة وذلك في حقل العمر النفطي بدير الزور.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.