الدول الاخرى
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 مسؤول تركي: أنقرة تراقب النظام السوري وداعميه عن كثب ولن تسلم عفرين ومناطق درع الفرات للأسد


وكالة الفرات للأنباء



نقل الكاتب والمحلل السياسي البريطاني المتخصص في شؤون الشرق الأوسط، كايل أورتون، عن مسؤول تركي رفيع المستوى أن بلاده تواصل مراقبة النظام السوري وداعميه الروس والإيرانيين في سوريا عن كثب، وأنها لن تسلم منطقة عفرين ومناطق درع الفرات لنظام الأسد.

جاء ذلك في مقال للمحلل البريطاني نشرته صحيفة "The arab weekly" وترجمه موقع ترك برس تناول فيه مستقبل المناطق التي تسيطر عليها تركيا في شمال سوريا، وموقفها من بقاء الاسد في السلطة.

وشدد المسؤول التركي الذي طلب عدم الكشف عن هويته على أن عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون كانتا بهدف التعامل مع التهديدات الأمنية. 


ووصف المسؤول التركي الوجود التركي في سوريا بالمؤقت لكنه غير محدد بمدة زمنية، ولن يتم التنازل عن تلك المناطق لنظام الأسد.


بدوره قال عمر أوز كيزيلجيك، الباحث في مركز الأبحاث الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التركي "سيتا": "إن تركيا لن تسلم هذه المناطق، حتى إقامة حكومة شرعية في سوريا، لأن تسليمها للنظام سيكون ضد إرادة شركاء تركيا على الأرض" .


ووفقا للمحلل البريطاني فإن تركيا تشعر بالقلق من توسع إيران وهيمنتها في دمشق، وتعمل ضمنياً كحصن ضد إيران. لكن المسؤول التركي اعترف بأن هذه السياسة المعقدة تأتي في إطار "التنافس والتعاون"، مدفوعة بالواقع الجيوسياسي لتركيا.


وأوضح المسؤول التركي أن عملية أستانا شهدت تعاون أنقرة مع طهران وموسكو لتلبية بعض احتياجاتها في سوريا، لكن خلافات كثيرة ما تزال قائمة.


ورفض المسؤول التركي الاتهامات التي وجهت لبلاده بأن لها نوايا استعمارية في سوريا، وقال إن تركيا أرسلت وكالات الدولة إلى تلك المناطق بعد طرد الجماعات الإرهابية، ولكن سيتم سحب المسؤولين في المجالس المحلية والتعليم والمستشفيات وقطاع الأمن، بمجرد أن يكون السوريون قادرين على إدارة شؤونهم الخاصة.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.