الدول الاخرى
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

 صحيفة: تركيا ستزيد من دعمها للفصائل في إدلب وحماة وستتدخل عسكريا إذا رأت أنها معرضة لخطر الهزيمة او خسارة إدلب


خاص: وكالة الفرات للأنباء



قالت الباحثة في منتدى التفكير الإقليمي والخبيرة في الشأن السوري "إليزلبيث تسوركوف" ان تركيا تمتلك الكثير من الخيارات والاوراق التي لم تستخدمها بعد لوقف هجوم  النظام وحلفائه على إدلب وحماة، مستبعدة سقوط إدلب. 


جاء ذلك خلال حديث اجرته مع صحيفة "ذا ناشونال"وقالت إليزابيث تسوركوف "لا أعتقد أن الحملة المستمرة على إدلب رغم همجيتها ستنتهي بإعادة احتلالها من قبل نظام الأسد وحلفائه،مرجحة ان يتم إعادة العمل باتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل اليه في سوتشي. 


وأضافت أنه "بدون هذا الاتفاق، ستؤدي إعادة احتلال النظام لإدلب إلى نزوح جماعي لسكان إدلب وحماة إلى المناطق الخاضعة للنفوذ التركي في ريف حلب الشمالي وربما إلى تركيا نفسها، وهي النتيجة التي تريد تركيا تجنبها بأي ثمن. 


وأوضحت أن نظام الأسد يرغب باستعادة إدلب، في حين يريد الروس دفع الفصائل المقاتلة بعيدًا عن اللاذقية لحماية قاعدة حميميم، مع الحفاظ على العلاقات الجيدة مع تركيا. 


وترى الباحثة أن تركيا تمتلك أيضا خيارات عسكرية لمواجهة هجوم النظام ومنعه من السيطرة على إدلب،وتعتقد أن لدى تركيا الكثير من الأوراق التي لم تستخدمها حتى الآن والتي تسمح لها بوقف تقدم النظام وميليشياته، لكن تركيا لم تستخدم معظم هذه الأوراق بعد، ويرجع ذلك إلى رغبتها في عدم الإنزلاق في مواجهة مباشرة مع روسيا. 


وأشارت الى أن تركيا يمكنها أن تدفع بالمزيد من مقاتلي درع الفرات وغصن الزيتون للانضمام إلى القتال في جبهات حماة وإدلب ويمكنها أن توفر المزيد من الأسلحة للفصائل ، خاصةً الأسلحة المضادة للدبابات وربما حتى المضادة للطائرات،ويمكنها أن تتدخل مباشرة في حال فقدت الفصائل القدرة القتالية على الأرض. 


وتوقعت تسوركوف "أن تزيد تركيا من دعمها للفصائل في إدلب وحماة، إذا رأت أنها معرضة لخطر الهزيمة او خسارة إدلب.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.