الدول الاخرى
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

وسط رفض الحكومة التركية منح التأشيرة لوفد النظام  المشارك وتجاهل حزب العدالة للدعوة انعقاد مؤتمر سوريا الدولي في إسطنبول برعاية حزب CHP المعارض 


وكالة الفرات للأنباء



تحت شعار "الباب المفتوح الى السلام في سوريا" انطلقت في مدينة إسطنبول التركية اليوم السبت 28 أيلول 2019، أعمال "مؤتمر سوريا الدولي" الذي نظمه "حزب الشعب الجمهوري" CHP المعارض في تركيا،وسط رفض الحكومة التركية منح التأشيرة لوفد النظام المشارك في المؤتمر،وتجاهل حزب العدالة والتنمية الحاكم للدعوة للمشاركة. 


وقال "كمال قليجدار أوغلو"، زعيم "حزب الشعب الجمهوري" المعارض CHP، في كلمته خلال المؤتمر  إن "الطريق بين أنقرة ودمشق هو أقصر طريق للسلام،مؤكّدا أن "الشعب السوري هو الوحيد الذي يمكن أن يقرر مستقبل بلاده".


وبيّن أن تركيا لديها روابط تاريخية وثقافية مشتركة مع سوريا،مضيفا أن حزبه يريد إعادة الصداقة وعلاقات حسن الجوار بين البلدين في أقرب وقت ممكن.
كما انتقد "قليجدار اوغلو" السياسات التي اتبعتها الحكومة التركية حيال الأزمة السورية التي تحولت إلى كارثة إنسانية كبرى على نطاق عالمي. 


واعتبر ان سياسات الحكومة كانت خاطئة وأدت إلى تصاعد الحريق المندلع لدى جارتنا، وهو ما أثر مباشرة على تركيا على حد وصفه. 
ونوه الى أن الحرب في سوريا أوشكت على الانتهاء، وأن هناك أسئلة تنتظر الإجابة أمام أنقرة ودمشق وخطوات يجب اتخاذها نحو السلام.
وختم "قليجدار أوغلو " قوله : نتمنى أن يساهم الدستور الجديد في ضمان التحول الديمقراطي في سوريا، وأن ينير مستقبل الشعب السوري. 


من جانبه دعا نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري “ولي أغبابا” إلى إعادة التواصل مع نظام الأسد وتطبيع العلاقات بين تركيا وحكومته، لما في ذلك من فائدة ستعم على أمن وسلام المنطقة برمتها، على حد زعمه،منتقدا سياسة الحكومة التركية المتبعة في الشأن السوري، وقال إنها كانت سببا بتهجير ملايين السوريين، وأن الإنصات لمقترحات حزبه كان كفيلا بتجنيبهم ما تشهده سوريا اليوم.


وبدوره قال رئيس بلدية إسطنبول عن حزب الشعب الجمهوري “أكرم إمام أوغلو” إن الوضع السوري “معقد، مشيرا إلى أن بعض صناع القرار فضلوا “صب الزيت على النار”.


يشار الى ان الوفد الذي يضم الشخصيات التابعة للنظام لم يتمكن من الحضور والمشاركة في المؤتمر الذي نظمه حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا حول سوريا واللاجئين، لرفض الحكومة التركية منحهم تأشيرة الدخول إلى أراضيها.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.