دولي
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

هذا ماجاء في البيان الختامي لمؤتمر أستانا 13 حول سوريا  


وكالة الفرات للأنباء



عقدت كل من تركيا وروسيا وإيران أمس الجمعة 2 أغسطس جولة جديدة من محادثات "أستانة 13" حول سوريا، لاتخاذ تدابير ملموسة في منطقة خفض التصعيد بإدلب، وضمان أمن الأفراد العسكريين للدول الضامنة.


وشارك في الاجتماعات وفود الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران، فضلا عن ممثلين عن نظام الأسد والمعارضة ، بالإضافة لمشاركة الأردن ولبنان والعراق بصفة مراقب للمرة الأولى.


الجولة تركزت على بحث مستجدات الوضع في سوريا، خاصة في إدلب وشمال شرقي البلاد، والإجراءات اللاحقة لتعزيز الثقة بين الأطراف المتنازعة وتحريك العملية السياسية، بما فيها قضايا تشكيل وإطلاق عمل اللجنة الدستورية


كما تطرق البيان الختامي إلى الوضع في شمال شرق سوريا، وأشار إلى تبني موقف مشترك ضد أجندات انفصالية تستهدف الأمن القومي للبلدان المجاورة لسوريا،وأكد على الالتزام بالعملية السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة.


وشدد على وجوب إيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين في سوريا دون شروط مسبقة، ووجه دعوة للمجتمع الدولي عامة والأمم المتحدة خاصة، لزيادة المساعدات إلى سوريا.


كما استعرضت الأطراف خلال المحادثات الوضع في منطقة "خفض التصعيد" بإدلب، وأكدت على ضرورة تهدئة الأوضاع فيها من خلال تنفيذ جميع الاتفاقيات المتعلقة بإدلب، ومنها اتفاق "سوتشي" الموقع بين الجانبين التركي والروسي، في 17 سبتمبر/ أيلول 2018.


هذا وتشهد إدلب ومحيطها هدوءاً حذراً مع توقف الغارات الجوية منذ دخول الهدنة التي أعلنت عنها،وأبدت الفصائل المقاتلة الموافقة عليها ، عند منتصف ليل الخميس - الجمعة، بعد ثلاثة أشهر من التصعيد،ولم تمضي الهدنة من دون خروقات من قبل النظام وميليشياته الطائفية.

الاشتراك عبر خدمة الاشتراك البريد الإلكتروني المجانية لتلقي الإخطارات عندما تتوفر معلومات جديدة.